أكد أن ارتفاع أسعار النفط مؤشر إيجابي لـ «دول التعاون»

«ساكسو بنك»: السلع تسجل نمواً قوياً في اقتصادات الخليج

أولي هانسن: «ازدياد إيرادات النفط يساعد في منح الاقتصادات المحلية متنفساً، خلال الفترات الصعبة».

أفاد «ساكسو بنك» بأن قطاع السلع الأساسية، بما فيها النفط، يسجل نمواً قوياً في اقتصادات الخليج، مع توقعات متفائلة بارتفاع الطلب، مدعوماً بالتوسع في إعطاء اللقاح المضاد لفيروس «كورونا»، مؤكداً أنه، بشكل عام، يعتبر ارتفاع أسعار النفط مؤشراً إيجابياً لاقتصادات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ودعا رئيس استراتيجية السلع لدى «ساكسو بنك»، أولي هانسن، المستثمرين إلى مراقبة المخاطر على المدى القصير، والتي قد توقف التوجهات الصاعدة للسلع.

وفي جلسة إحاطة افتراضية استضافها البنك، بشأن احتمالات انطلاق دورة فائقة جديدة للسلع، أشار هانسن إلى أكبر مخاطر التضخم منذ 10 سنوات، والمتمثل في تشكيل طلب على السندات من مستثمرين يبحثون عن السلع، بوصفها تحوطاً ضد التضخم.

وتوقع هانسن ارتفاع أسعار النفط، بناء على توقعات بعودة الناس حول العالم إلى السفر، وانتعاش حركة الاستهلاك أكثر في المستقبل، وصولاً إلى رفع القيود المرتبطة بأزمة «كوفيد-19»، بعد انتشار برامج التطعيم، ما سيعزز الطلب على النفط.

وأضاف أن ازدياد الإيرادات المستندة إلى النفط يساعد في منح الاقتصادات المحلية متنفساً، خلال الفترات الاقتصادية الصعبة، مبيناً أن التحوّل الأخضر، مثل: الانتقال إلى السيارات الكهربائية، قد بدأ أولاً عندما تجاوزت أسعار برميل النفط 100 دولار، وأدرك المستهلكون في هذه المرحلة أن البدائل الخضراء لم تعد مكلفة جداً.

طباعة