شركات طيران أكدت منحها تسهيلات ومرونة عند تغيير الحجوزات

مصابون بـ «كورونا» يطالبون باسترداد قيمة تذاكر السفر نقداً دون شروط

التسهيلات تتضمن الاحتفاظ بالتذكرة والسفر لاحقاً في موعد يحدده المسافر مع إتاحة تغيير الوجهة. أرشيفية

أفاد مسافرون بأنهم عجزوا عن إتمام سفرهم بعد حجز تذاكر سفر إلى وجهات عربية وعالمية بسبب ثبوت إيجابية تحليل الـ«بي سي آر» الخاص بفيروس «كورونا»، أو بسبب توافق موعد السفر مع الحجر الصحي المنزلي نتيجة إصابتهم بالفيروس، مطالبين بتسهيلات أكثر عند تغيير الحجوزات نظراً للظروف الاستثنائية التي فرضتها الجائحة، أبرزها إلغاء رسوم تغيير الحجز والاسترداد النقدي الكامل لقيمة التذكرة في حال الإلغاء من دون شروط.

من جهتها، أكدت شركات طيران وطنية وعربية في رد على استفسارات لـ«الإمارات اليوم»، أن هناك تسهيلات ومرونة في التعامل مع تلك الحالات، تتضمن الاحتفاظ بالتذكرة والسفر لاحقاً في الموعد الذي يحدده المسافر خلال فترة تصل إلى عامين، فضلاً عن إتاحة تغيير الوجهة، والاسترداد النقدي لقيمة التذكرة مع إمكانية فرض رسم على تغيير الحجز في حالات محددة.

مصير التذاكر

وتفصيلاً، قال أحمد سالم، إنه حجز تذاكر له ولعائلته للسفر إلى إحدى الوجهات العالمية قبل موعد السفر بشهرين، لكنه أصيب قبل السفر بأيام بفيروس «كورونا»، ويقضي حالياً فترة الحجر المنزلي، كما أن عائلته في فترة الحجر المنزلي أيضاً، وبالتالي تعذر عليهم السفر.

وتساءل سالم عن مصير تذاكر السفر التي حجزها والتي يبلغ ثمنها أكثر من 15 ألف درهم، مطالباً بالاسترداد الكامل لقيمة التذاكر.

رسوم

وقالت ثناء الإمام، إنها حجزت تذكرة للسفر إلى إحدى الدول العربية، إلا أنها فوجئت، قبل يومين من السفر، بإيجابية تحليل تحليل الـ«بي سي آر» الخاص بـ«كورونا»، ما منعها من السفر، موضحة أن شركة الطيران فرضت عليها رسوماً لتغيير الحجز تبلغ 150 درهماً، باعتبار أن الإلغاء تم قبل السفر بـ24 ساعة.

وأضافت أن الشركة أبلغتها بأنه ينبغي الإلغاء قبل السفر بـ96 ساعة على الأقل لعدم فرض الرسم، مشيرة إلى أن هناك مرونة إلا أنها تطالب بزيادة هذه المرونة لاسيما بالنسبة لفرض الرسوم، نظراً للظرف الاستثنائي ومعرفتها بإصابتها قبل السفر بساعات قليلة.

استرداد

أما المسافر، عادل غريب، فأفاد بأنه حجز تذكرة للسفر إلى الخارج، إلا أنه خالط أحد المصابين وأثبت التحليل إيجابية إصابته بـ«كوفيد-19»، لذلك لم يستطع السفر، فطلب الاسترداد النقدي للتذكرة، لافتاً إلى أنه لايزال في انتظار رد شركة الطيران على الطلب ولا يعرف هل ستوافق أم لا.

خيارات

من جهتها، أوضحت شركة «طيران الإمارات»، أن حاجزي تذاكر السفر على متن رحلاتها والذين أصيبوا بفيروس «كورونا» مشمولين بالخيارات المتاحة أمام المسافرين الذين تأثرت خطط سفرهم بانتشار الفيروس، حيث يمكنهم الاحتفاظ بالتذكرة والسفر فى أي وقت خلال الشهور الـ24 التالية، كما يمكنهم طلب استرداد الأموال، وذلك إذا كانوا قد حجزوا تذكرة للسفر في 30 سبتمبر المقبل أو قبل هذا التاريخ.

وأضافت الناقلة أنه يمكن للمسافرين المتأثرين الاحتفاظ بتذاكرهم بالنسبة للتذاكر الصادرة في 30 سبتمبر 2020 أو قبل هذا التاريخ للسفر في 30 سبتمبر المقبل أو قبله لاستخدامها في المستقبل خلال 24 شهراً إضافية من تاريخ الحجز الأصلي، مشيرة إلى أنه سيتم قبول التذاكر لأي رحلة إلى الوجهة نفسها أو ضمن المنطقة نفسها وفي أي درجة سفر من دون رسوم إضافية خلال تلك الفترة.

تغيير الوجهة

وبينت الشركة أنه كذلك بالنسبة للتذاكر الصادرة في الأول من أكتوبر 2020 أو بعد هذا التاريخ للسفر في 30 سبتمبر المقبل أو قبله، إذ يمكن للمسافرين الاحتفاظ بالتذكرة لاستخدامها لاحقاً خلال 24 شهراً إضافية من تاريخ الحجز الأصلي، على أن يتم قبول التذاكر لأي رحلة إلى الوجهة نفسها أو ضمن المنطقة نفسها وفي درجة السفر نفسها من دون رسوم إضافية خلال هذه الفترة.

ولفتت إلى أنه يمكن للمسافر تغيير وجهته، حيث يسري ذلك على التذاكر الصادرة في 30 سبتمبر 2020 أو قبل هذا التاريخ للسفر في 30 سبتمبر المقبل أو قبله، وكذلك على التذاكر الصادرة في الأول من أكتوبر 2020 أو بعد هذا التاريخ للسفر في 30 سبتمبر المقبل أو قبله.

وقالت إنه سيتم قبول السعر المدفوع لحجز رحلة إلى الوجهة نفسها أو إلى وجهة ضمن المنطقة ذاتها في أي درجة سفر من دون دفع أي رسوم إضافية، مشيرة إلى أنه إذا لم يكن خط سير الرحلة على التذكرة الأصلية يتضمن دبي، فيمكن تغيير الرحلة واستبدالها فقط بخط سير رحلة مماثل لا يتضمن دبي.

إعادة الحجز

وأكدت «طيران الإمارات» أنه لا يتم فرض أي رسوم تعديل عند إعادة الحجز خلال فترة 24 شهراً، ما يوفر مرونة أكبر للتخطيط للرحلات المستقبلية، لافتة إلى أنه يمكن للمسافر أيضاً طلب استرداد الأموال إذا لم يتم إلغاء الرحلة، لكن قد يتم فرض رسم تعديل و/‏‏‏‏‏‏أو فرق في السعر إذا اختار المسافر تغيير تاريخ الحجز أو الوجهة.

وأوضحت أنه في حال تم تغيير الرحلة ولم يكن وضع المسافر يندرج تحت متطلبات سياسات الناقلة المخففة بسبب جائحة «كورونا»، فإنه قد يتم فرض رسم تغيير و/‏‏‏‏‏‏أو فرق في السعر إذا قرر المسافر تغيير الحجز أو إلغاء الرحلة.

سياسة مرنة

بدورها، أكدت شركة الاتحاد للطيران، أنها حريصة على تقديم سياسة مرنة لتغيير مواعيد الرحلات مع إمكانية ‬‬إلغاء الرحلة واستخدام قيمة التذكرة لرحلات قادمة، وذلك في ظل الظروف الحالية لجائحة «كورونا».

وأوضح متحدث باسم الشركة أنه إذا كان من المقرر السفر في أي وقت قبل 30 يونيو المقبل، فإن «الاتحاد للطيران» تضمن تغيير الرحلة مجاناً بالكامل دون فارق بالسعر إذا كان السفر ضمن منطقة السفر نفسها قبل 30 يونيو.

إلغاء

وأضافت الشركة أنه ينبغي الاتصال بوكيل السفر في حال تم إجراء لتغيير الرحلة، لكن إذا تم الحجز مباشرة مع «الاتحاد للطيران» فيمكن إلغاء التذكرة واختيار حفظها لوقت لاحق مع رصيد «الاتحاد» الذي يتضمن مكافأة تصل إلى 400 دولار وإلى 5000 ميل إضافي من أميال «ضيف الاتحاد».

وأشارت الناقلة إلى أنه يحق للمسافر استرداد القيمة النقدية للتذكرة في حال تلقيه نتيجة إيجابية لفحص «كوفيد-19»، مبينة أنه يجب تقديم نتيجة الفحص وطلب استرداد القيمة النقدية خلال فترة تراوح من 24 إلى 96 ساعة قبل موعد مغادرة الرحلة.

حساب المستخدم

وفي السياق ذاته، قال متحدث باسم شركة «العربية للطيران»، إنه في حالة إصابة المسافر بـ«كوفيد-19»، تضع الشركة مبلغ التذكرة في حساب المستخدم لاستخدامه في ما بعد خلال رحلته المقبلة، كما تعطي له حق جدولة الرحلة في الموعد الذي يحدده مع استرداد كامل لثمن التذكرة في حساب المستخدم.

وأضاف أن هذه التسهيلات تتطلب شرطين أساسيين، هما: أن يطلب المسافر تغيير الرحلة قبل موعد الإقلاع وليس بعد الإقلاع، وأن يتم إرفاق التقرير الطبي الذي يبين الإصابة.

«ويز فليكس»

وعلى صعيد متصل، أكدت شركة «ويز إير أبوظبي»، أنها توفر للمسافرين وسيلة تأمين إضافية لمساعدتهم على تبديل حجوزاتهم بمرونة تامة وذلك من خلال شراء خدمة «ويز فليكس» الإضافية مع تذاكر الطيران التي تتيح لهم إمكانية تبديل حجوزاتهم بمرونة، حيث يمكن للمسافرين إلغاء حجوزاتهم حتى ثلاث ساعات قبل موعد المغادرة دون أي رسوم مع استرداد كامل السعر الأصلي للتذكرة مباشرة، فضلاً عن إمكانية تغيير المواعيد وحتى مسار الرحلة.

إعادة جدولة

من جانبه، قال مسؤول في إحدى شركات الطيران العربية (د.س)، إن الشركة تتيح إعادة جدولة الرحلة للمتأثرين من «كوفيد-19»، كما تتيح استرداد ثمن التذكرة بشروط أهمها أن يكون قبل 96 ساعة من الرحلة مع إرفاق تقرير يبين الإصابة.

إرجاع تلقائي

أعلنت شركة «ويز إير أبوظبي»، أخيراً، عن إطلاق عمليتها المؤتمتة لاسترداد قيمة الحجوزات التي تلبي طلبات استرداد تحويل النقد خلال أسبوع واحد فقط، حيث تقوم عملية «ويز إيرأبوظبي» المؤتمتة تلقائياً بإرجاع 120% من التعرفة الأصلية للرحلة الملغاة إلى بطاقة ائتمان المسافر الخاصة برحلاتها أو منح المسافرين خيار استرداد نقدي كامل عبر وسيلة الدفع المتبعة أو إعادة الحجز بصورة مجانية تماماً.

طباعة