أطلقها «دبي المالي العالمي».. وسجل فيها 19.1 ألف موظف خلال عام

«خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل» توفر 466 مليون درهم

عارف أميري: «خطة الادخار تؤكد مكانة المركز وريادته في جذب أفضل المواهب، لتشكيل مستقبل القطاع المالي».

أفاد مركز دبي المالي العالمي بأن «خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل» التابعة للمركز حققت نجاحاً، بعد عام على إطلاقها الأولي، مع وجود أكثر من 127 مليون دولار (466 مليون درهم) في الأصول الخاضعة للإدارة اعتباراً من الأول من فبراير 2021، الأمر الذي يشجّع ويسهل اتباع نهج جديد للمدخرات في مكان العمل.

وأوضح المركز في بيان، أمس، أن الخطة التي أطلقت في فبراير من العام الماضي لموظفي «دبي المالي العالمي»، تعدّ الأولى من نوعها في المنطقة، حيث عملت على تقديم منافع تدريجية لنهاية الخدمة، وأعادت هيكلة خطة مزايا الموظفين المحدّدة مسبقاً، لتصبح خطة ممولة ومدارة باحتراف.

ووفقاً للبيان، توفر خطة الادخار الطوعي الذي يساعد الموظفين العاملين في مركز دبي المالي العالمي على زيادة مدخراتهم، حيث إنه خلال عام واحد فقط التحق 19 ألفاً و182 موظفاً يمثلون 1187 صاحب عمل في «خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل». واختار عدد كبير من الموظفين تقديم إسهامات طوعية إضافية تقتطع من رواتبهم، الأمر الذي يدل على الثقة بخطة الادخار المتوسطة إلى طويلة الأجل، التي تخول الموظفون التخطيط لمستقبلهم المالي خاصة مرحلة التقاعد.

وقال الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، عارف أميري، إن «تقديم مركز دبي المالي العالمي خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل، واحدة من العديد من المبادرات التي تبناها المركز، للإسهام في خطة دبي 2021، لجعل الإمارة مركزاً للاقتصاد العالمي ومكاناً مفضلاً للعمل والحياة، إضافة إلى تزويد المساهمين بالشفافية والأمان لمدخراتهم».

وأضاف أن «خطة الادخار تؤكد مكانة مركز دبي المالي العالمي وريادته مركزاً رئيساً للأعمال، يجذب أفضل المواهب، التي تسهم في تشكيل مستقبل القطاع المالي».

يشار إلى أنه تم إنشاء «خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل»، صندوقاً استئمانياً رئيس تحكمه «إكويم»، فيما تعمل «زيوريخ وركبليس سولوشنز (ميدل ايست) ليمتد» مسؤولاً عن الخطة، وتعمل «ميرسر» مستشار استثمار.

ويمكن لأعضاء الخطة اتخاذ قرار بشأن خيار الاستثمار، الذي يلبي متطلباتهم الشخصية على أفضل نحو ممكن، مع توافر خمس خيارات مختلفة مصنّفة حسب المخاطر وخيار متوافق مع الشريعة الإسلامية.

طباعة