تماشياً مع دورها جهةً تنظيميةً لحالات الإعسار

«سلطة التسجيل» في «أبوظبي العالمي» تنضمّ إلى رابطة دولية مختصة في «الإعسار»

ظاهر المهيري: «(السوق) يلتزم بتوفير بيئة أعمال متكاملة، تعزز ثقة الشركات والمستثمرين، وتدعم ريادة الأعمال».

أعلنت «سلطة التسجيل» لدى سوق أبوظبي العالمي، انضمامها إلى رابطة الجهات التنظيمية الدولية المختصة بقوانين الإعسار.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن تلك الخطوة تأتي اعترافاً من الرابطة بدور «سلطة التسجيل»، كجهة تنظيمية لحالات الإعسار، لتصبح «السلطة» بذلك العضو الوحيد من منطقة الشرق الأوسط.

وبحسب البيان، تعد الرابطة هيئة دولية توفر منصة لمشاركة المعرفة والخبرات من الجهات التنظيمية في مجال الإعسار، ضمن مختلف السلطات القضائية حول العالم، في وقت تحرص سلطة التسجيل على تسجيل مديري حالات الإعسار في السوق، وتعزز من امتثالهم للقوانين، وذلك من خلال إنفاذ إطار عمل السوق المتعلق بالإعسار المالي، إذ تضم مهام «سلطة التسجيل» أيضاً استبعاد مديري الشركات والمستلمين ومديري حالات الإعسار، عند الضرورة، وذلك بموجب لوائح سوق أبوظبي العالمي المتعلقة بالشركات لعام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي، ظاهر بن ظاهر المهيري، إن السوق يلتزم بتوفير بيئة أعمال متكاملة تعزز ثقة الشركات والمستثمرين، وتدعم ريادة الأعمال.

وأكد أن وجود إطار عمل فعال للشركات، للتعامل مع كل نواحي العمل، بما فيها احتمالية فشل الأعمال، له دور رئيس في تشجيع واستقطاب المشروعات والاستثمار.

وتابع: «يسعدنا قبول سلطة التسجيل عضواً في رابطة الجهات التنظيمية الدولية المختصة بقوانين الإعسار، حيث ستعزز هذه العضوية تواصلنا مع الجهات التنظيمية في مجال الإعسار على مستوى العالم، بشأن القضايا الحالية وأفضل الممارسات».

يذكر أن نظام الإعسار في سوق أبوظبي العالمي، يستند إلى قانون العموم الإنجليزي، ويتضمن أفضل الممارسات والمعايير في المجال، مثل قانون الأونسيترال النموذجي بشأن حالات الإعسار عبر الحدود، وذلك مع التعديلات.

كما عدّل سوق أبوظبي العالمي نظام الإعسار الخاص به، بما يتيح الحصول على الأولوية في التمويل، بعد طلب الموافقة من محاكم سوق أبوظبي العالمي.

طباعة