منح «أولوية» في نقل الأدوية الحساسة وبرامج التطعيم للأطفال وضمان الوصول العادل للقاح

«الإمارات» و«الاتحاد للشحن» تتعاونان مع «يونيسيف» لنقل لقاحات «كوفيد-19»

صورة

وقّعت شركة الإمارات للشحن الجوي، وشركة الاتحاد للشحن، اتفاقيتين مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، لإعطاء الأولوية لنقل لقاحات جائحة «كوفيد-19»، والأدوية الأساسية، والأجهزة الطبية، وغيرها من الإمدادات الحيوية، للمساعدة في مكافحة الجائحة.

وتجمع «مبادرة النقل الجوي الإنسانية»، التي تقودها «يونيسيف» بين عدد من الشركاء الذين يتوافر لديهم الإمكانات لتوزيع الإمدادات الأساسية على أكثر من 100 سوق، لدعم مبادرة «كوفاكس» العالمية، التي تهدف إلى الوصول العادل للقاحات «كوفيد-19».

«الإمارات للشحن الجوي»

وتفصيلاً، وقّعت شركة الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن الجوي لـ«طيران الإمارات»، اتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، لإعطاء الأولوية لنقل لقاحات «كوفيد-19»، والأدوية الأساسية، والأجهزة الطبية، وغيرها من الإمدادات الحيوية، للمساعدة في مكافحة الجائحة.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن هذه الخطوة تأتي في أحدث حلقة ضمن سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها دائرة الشحن في «طيران الإمارات» لدعم المجتمعات العالمية في جهودها للتعافي من الآثار المدمرة لجائحة «كوفيد-19».

مبادرة إنسانية

وبحسب البيان، تجمع «مبادرة النقل الجوي الإنسانية» التي تقودها «يونيسيف» بين عدد من الشركاء الذين تتوافر لديهم الإمكانات لتوزيع الإمدادات الأساسية على أكثر من 100 سوق لدعم مبادرة «كوفاكس» العالمية، التي تهدف إلى الوصول العادل للقاحات «كوفيد-19». وستعمل مبادرة «يونيسيف» أيضاً دليلاً إرشادياً للشراكة العالمية الجماعية في مواجهة الأزمات الصحية والإنسانية في المستقبل.

وقال نائب رئيس أول دائرة الشحن في «طيران الإمارات»، نبيل سلطان: «كلما أسرعت المجتمعات في الوصول إلى لقاحات (كوفيد-19)، أثمرت جهودها في الحد من انتشار الفيروس والتعافي».

وأضاف: «التزمنا بمكافحة الجائحة منذ البداية، وأطلقنا مبادرات عدة لتسريع توزيع اللقاحات عبر دبي، بدءاً من مركزنا الجوي المعتمد عالمياً، فيما تشكل شراكتنا مع (يونيسيف) خطوة أخرى لتحديد الأولويات، وتسهيل الحركة السريعة والآمنة للقاحات (كوفيد-19)، خصوصاً إلى المجتمعات الأشد تضرراً».

«الاتحاد للشحن»

إلى ذلك، أعلنت شركة الاتحاد للشحن، ذراع عمليات الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لـ«مجموعة الاتحاد للطيران»، عن توقيع مذكّرة تفاهم لمدة خمس سنوات مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، لدعم مبادرة الشحن الجوي الإنسانية التابعة للمنظمة.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستدعم «الاتحاد للشحن» الجهود العالمية لتوزيع لقاحات «كوفيد-19»، والأدوية الأساسية والمعدات الطبية، وغيرها من الإمدادات الضرورية، للتصدي لانتشار المرض، فضلاً عن إدارة مختلف الاحتياجات اللازمة. كما ستركّز «الاتحاد للشحن» جهودها على ضمان وصول برامج التطعيم الدورية التابعة لمنظمة «يونيسيف» إلى الأطفال الأكثر حاجة إليها في مختلف أنحاء العالم.

خدمة «فارما لايف»

وقال مدير تجاري أول لشؤون دولة الإمارات والشرق الأوسط وتأجير طائرات الشحن في «الاتحاد للشحن»، بدر آل علي: «ستوظف (الاتحاد للشحن) خبراتها الواسعة في مجال خدمات نقل الأدوية الآمنة والفاعلة، من خلال تقديم خدمة (فارما لايف) PharmaLife الخاصة بنقل منتجات الأدوية والرعاية الصحية، التي تتسم بحساسيتها تجاه درجات الحرارة، والتي حازت اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية ولوجستيات علوم الحياة، التابع لاتحاد النقل الجوي الدولي».

مسؤولية كبيرة

من جهتها، قالت مديرة قسم الإمدادات لدى منظمة «يونيسيف»، إتليفا كاديلي: «ينطوي توزيع اللقاحات على مسؤولية كبيرة من حيث الدور الذي تلعبه سلسلة التوريد في إنقاذ حياة كثير من الأشخاص، فضلاً عن العديد من التحديات والتعقيدات من حيث أعداد الجرعات الضخمة الواجب نقلها».

«الإمارات للشحن الجوي» تغطي 130 وجهة

تتميز «الإمارات للشحن الجوي»، الرائدة عالمياً في نقل الأدوية الحساسة للحرارة بما في ذلك اللقاحات، بشبكة عالمية تغطي 130 وجهة في القارات الست، وتستخدم أسطولاً حديثاً من الطائرات ذات الجسم العريض، إضافة إلى البنية التحتية الحديثة المعتمدة من الاتحاد الأوروبي للنقل الآمن للأدوية واللقاحات في مركزها بدبي.

وكانت «الإمارات للشحن الجوي» أعلنت، في أكتوبر 2020، عن إنشاء أكبر مركز جوي في العالم مخصص لتخزين وتوزيع لقاحات «كوفيد-19» معتمد من الاتحاد الأوروبي.

ومع أكثر من 15 ألف متر مربع من مساحة التخزين المتاحة للقاحات، تستطيع «الإمارات للشحن الجوي» تخزين كميات كبيرة من لقاحات «كوفيد-19» في دبي، ونقل الكميات المطلوبة بانتظام إلى الأسواق ذات البنية التحتية المحدودة لسلسلة الشحن المبرد، ما يقلل الحاجة لحلول التخزين على نطاق واسع.

100 دولة

تضم «مبادرة يونيسيف للشحن الجوي الإنسانية» مجموعة من شركات الطيران العالمية، التي تُغطي عملياتها أكثر من 100 دولة.

وتهدف إلى دعم «خطة كوفاكس الدولية»، الهادفة إلى توزيع لقاحات «كوفيد-19» بشكل عادل.

3 كيانات من دبي

بتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعاونت «الإمارات للشحن الجوي»، في يناير 2021، مع ثلاثة كيانات أخرى مقرها دبي هي: «موانئ دبي العالمية»، والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، ومؤسسة مطارات دبي، لإطلاق مبادرة لنقل وتخزين وتسريع توزيع لقاحات «كوفيد-19» حول العالم.

طباعة