«المنصة» تلقت 2100 طلب من شركات عالمية للانضمام إليها.. وحققت نمواً بنسبة 191%

15 شركة تكنولوجيا إماراتية ناشئة تسجل في «Hub71» خلال 2020

صورة

قالت الرئيس التنفيذي لمنصة «Hub71»، حنان اليافعي، إن المنصة تلقت خلال العام الماضي 2100 طلب من شركات عالمية ناشئة للانضمام إليها، مشيرة إلى أنه تمت الموافقة لـ102 شركة، منها 15 شركة إماراتية تعمل في مجال التكنولوجيا، رغم ظروف السوق التي فرضتها جائحة «كوفيد-19».

وأضافت اليافعي، خلال إحاطة إعلامية عقدت افتراضياً أمس، إن المنصة منذ إطلاقها كواحدة من مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» في مارس 2019، أسهمت في تسهيل جمع رأسمال بقيمة 185 مليون درهم (نحو 50.4 مليون دولار) لعدد من الشركات الناشئة التي تضمها، ما يدل على جاذبية أبوظبي اللافتة لرواد الأعمال حول العالم.

نمو

ولفتت اليافعي، إلى أنه على الرغم من البيئة الاقتصادية الصعبة التي أوجدها الوباء العالمي، نما مجتمع «Hub71» من 35 شركة ناشئة في يناير 2020 إلى 102 شركة حالياً خلال عام واحد، بنسبة نمو بلغت 191%.

وذكرت أنه تم إصدار تقرير التأثير الأول للمنصة، والذي يتناول إنجازات منظومة التكنولوجيا العالمية والتقدم الذي أحرزته منذ إطلاقها. واستعرضت نتائج التقرير خلال الفترة الممتدة من مارس 2019 إلى ديسمبر 2020، وكيف عزز ذلك من النمو والتأثير الإيجابي اللذين توفرهما منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي.

نجاح

وأوضحت اليافعي أن «Hub71» نجحت في تشغيل مساحة العمل (WeWork x Hub71) بنسبة 96%، مع 65% من الشركات الناشئة في المرحلة الأولى لممارسة أنشطتها، و35% منها في المرحلة الناشئة، مضيفة أن مجتمع «Hub71» العالمي يضم 209 من مؤسسي شركات التكنولوجيا الرائدة من 43 دولة، 18% منهم من النساء، و15 من الإماراتيين.

وأشارت إلى أنه منذ إطلاق المنصة، سهّل مجتمعها توفير فرص عمل للشركات الناشئة التي وظفت 250 موظفاً، فيما تخطط لاستقطاب 340 موظفاً على مدار الأشهر الـ12 المقبلة.

حوافز

وبينت اليافعي، أن برنامج حوافز منظومة التكنولوجيا العالمية، دعم 250 موظفاً في الشركات الناشئة، حيث سجّل أكثر من 2100 طلب منذ إطلاقه لتسهيل انتقال الشركات الناشئة العالمية إلى أبوظبي بأسعار قريبة إلى المتناول.

وقالت إنه انطلاقاً من التزام «Hub71» بتعزيز المعرفة والمواهب، تم توفير أكثر من 150 ساعة من الإرشاد، و51 فرصة تدريب من خلال شراكاتها، كما سهّلت أكثر من 1600 اجتماع، و105 فعاليات لدعم وتطوير مركز الابتكار لديها.

تنوع

وأشارت اليافعي، إلى أن أحدث مجموعة من الشركات الناشئة، تسهم في تنوع «Hub71»، وهي تنحدر من 13 دولة، بينها شركات تأتي للمرة الأولى من إسرائيل وكوريا الجنوبية والتشيك ونيجيريا، والتي انضمت الى المجتمع في ديسمبر الماضي.

وذكرت أنه بعد مشاركة المنصة الواسعة في فعالية «فينتك أبوظبي 2020»، والدعم الذي قدّم لمجتمعها طيلة فترة الوباء، حظيت منظومة التكنولوجيا برواج في صفوف الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا المالية وأولت الأولوية إلى شركات التكنولوجيا الصحية في مكافحة «كوفيد-19»، والتي شكلت على التوالي 26% و15% من أحدث مجموعة.

شراكات

وقالت اليافعي إنه لتعزيز النمو خلال العام الجاري، ستستفيد «Hub71» من إمكانية الوصول التي يوفرها الشركاء الحاليون، وستقيم شراكات في أسواق جديدة حول العالم لتمكين رواد الأعمال ومؤسسي شركات التكنولوجيا ودعمهم والتفاعل معهم في أسواقهم المحلية، فيما تواصل احتضان مجموعة عالية الجودة من الشركات الناشئة النامية.

وأضافت أن منظومة التكنولوجيا العالمية، تهدف إلى تنمية مجتمعها الحالي من خلال التركيز على استقطاب أفضل المواهب ورواد الأعمال والمستثمرين في مجال التكنولوجيا إلى أبوظبي، وتعزيز جاذبية مركز الابتكار في عاصمة الإمارات.

واقع ملموس

وتعقيباً على التقرير، قال رئيس مجلس إدارة «Hub71»، محمد علي الشرفاء الحمادي، إن «منظومة التكنولوجيا العالمية في أبوظبي أصبحت واقعاً ملموساً، ويأتي إنشاؤها في توقيت مثالي بالنظر إلى الأحداث التي يشهدها العالم حالياً».

وأضاف: «نحن ملتزمون تماماً بالتعاون مع شركائنا وترسيخ مكانة مركزنا التكنولوجي، والحرص كذلك على مواصلة جذب أفضل المواهب في ريادة الأعمال على مستوى العالم، لدعم نموها وتوفيرنا لها بيئة أعمال مستقرة وآمنة ومفتوحة».

وتابع الحمادي: «نعتقد الآن وأكثر من أي وقت مضى أنّ الابتكار والتكنولوجيا هما مستقبلنا، وسنواصل دعم نمو (Hub71) انطلاقاً من أبوظبي».

تجاوز الهدف

أفادت الرئيس التنفيذي لمنصة Hub71، حنان اليافعي، بأن المنصة جاوزت هدف الـ100 شركة ناشئة بعد اختيار 27 شركة من بين 127 مرشحة من حول العالم لتنضم إلى المجموعة النهائية لعام 2020، موضحة أن الشركات الناشئة في المرحلة الأولى لممارسة أنشطتها تشكل 70% من المجموعة، ما يضمن دعم برنامج «Hub71» للحوافز، الشركات في مراحل إنشائها الأولى من خلال توفير سكن وتأمين صحي مجاني ومساحة مكتبية مجانية، تجعل الانتقال إلى أبوظبي وتأسيس الشركة فيها أسهل وأقل كلفة.


- المنصة أسهمت منذ إطلاقها في تسهيل جمع رأسمال بقيمة 185 مليون درهم.

 

طباعة