3.3 مليارات درهم مقابل حصول «الصندوق» على 31% في «أبوظبي للطاقة العقارية»

«أدنوك» تدخل في شراكة استثمارية عقارية مع «صندوق أبوظبي للتقاعد»



أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، عن توقيع وإتمام اتفاقية شراكة استثمارية عقارية مع «صندوق أبوظبي للتقاعد».
وأفاد بيان صدر اليوم، بأن هذه الصفقة تمثل ثالث شراكة للصندوق في مجال البنية التحتية للطاقة، والأصول العقارية، وأكبر صفقة منفردة له مع «أدنوك» حتى الآن.
وأوضح البيان أن هذه الشراكة تأتي عقب إبرام «أدنوك» في سبتمبر 2020 اتفاقية استثمار طويلة الأمد مع تحالف يضم عدداً من المؤسسات الاستثمارية بقيادة «شركة أبولو جلوبال مانجمنت» (أبولو)، إحدى أكبر شركات إدارة الاستثمارات البديلة في العالم والمدرجة في «بورصة نيويورك»، وذلك للاستثمار في شريحة من محفظة «أدنوك» العقارية تبلغ قيمتها 20 مليار درهم (5.5 مليارات دولار).

مضمون الاتفاقية
وبموجب الاتفاقية، ومقابل 3.3 مليارات درهم (900 مليون دولار)، يحصل صندوق أبوظبي للتقاعد على حصة 31% في «شركة أبوظبي للطاقة العقارية»، التي تمتلك فيها «أدنوك» حصة 69% والتي تم إنشاؤها لتمتلك حصة «أدنوك» البالغة 51% في «شركة أبوظبي للتأجير العقاري القابضة المحدودة»، التي تم إنشاؤها للاستفادة من عائدات إيجار مجموعة محددة من أصول «أدنوك» العقارية، وذلك بموجب اتفاقية إيجار مدتها القصوى 24 عاماً.
وتمتلك «أبوظبي للتأجير العقاري» حصص إيجارات طويلة الأجل في محفظة كبيرة من أصول «أدنوك» العقارية المتنوعة في إمارة أبوظبي.
وبعد إنجاز الصفقة، تحتفظ «أبولو» والشركات التابعة لها بحصة 49% في «شركة أبوظبي للتأجير العقاري»، وستحتفظ «أدنوك» بالملكية الكاملة وحق التحكم في المجموعة المحددة من الأصول العقارية، وأصول البنى التحتية المجتمعية التابعة لها، وحق التحكم، وإدارة العمليات، والتشغيل والصيانة.
كما ستتيح هذه الشراكة الجديدة لصندوق أبوظبي للتقاعد، فرصة جديدة للاستثمار في أصول عقارية ممتازة ذات عائدات منخفضة المخاطر، وتحقيق تدفقات نقدية مستقرة وطويلة الأجل. في ما يتوقع أن تحقق محفظة الأصول العقارية معدلات إشغال وإيجارات قوية.

شراكات ذكية
وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، إن صندوق أبوظبي للتقاعد، مستثمر موثوق لمدخرات المواطنين على المدى البعيد، لافتاً إلى أن اتفاقية الشراكة تتماشى مع توجيهات القيادة بالسعي إلى إبرام شراكات ذكية ونوعية تحقق أقصى قيمة من أصولنا المتنوعة.
وأضاف: «تؤكد هذه الصفقة قدرة (أدنوك) على تعزيز وزيادة القيمة من أصولها العقارية والبنية التحتية الفريدة التي تمتلكها في مجال الطاقة، وفي الوقت ذاته، توفير فرص جاذبة للتنمية الاقتصادية المستدامة في دولة الإمارات».
وأكد الجابر أن الشراكة الاستراتيجية التي أبرمتها «أدنوك» مع «أبولو» العام الماضي، أسهمت في تمكين «أدنوك» من الحصول على سيولة نقدية من أصول عقارية غير مرتبطة بأعمالها الأساسية، لإعادة استثمارها في دعم وتمويل مشروعات ومبادرات النمو الاستراتيجي في أعمالها الرئيسية في مجال النفط والغاز.
ولفت إلى أنه ومن خلال الهيكلية المبتكرة لهذه الشراكة، فإن «أدنوك» تضمن الاحتفاظ بحق التحكم، وملكية أصولها العقارية، لدعم أدائها المالي وتعزيز مرونتها النقدية.

استثمارات قوية
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتقاعد، جاسم بوعتابة، أن إبرام هذه الاتفاقية يأتي في إطار استمرار التعاون المثمر مع «أدنوك»، واستكمالاً لجهود الصندوق الرامية إلى بناء شراكات استثمارية قوية ومتنوعة محلياً وعالمياً.
وقال: «نحن سعداء بتوسيع نطاق شراكتنا مع (أدنوك)، كونها من أهم الشركات الوطنية التي تسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي في إمارة أبوظبي، لا سيما أن الاتفاقية الجديدة تتماشى مع استراتيجية الصندوق الاستثمارية الهادفة إلى الاستثمار في محافظ متنوعة عالية الجودة لتحقيق أقصى قيمة ممكنة».
 

طباعة