"الاتحاد للطيران" تطلق "ترافل باس"

أعلن الاتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا" وشركة الاتحاد للطيران، عن شراكتهما الجديدة لإطلاق تطبيق "ترافل باس" من "إياتا" لخدمة ضيوف "الاتحاد للطيران".

وأفادت "الاتحاد للطيران" في بيان اليوم، أن التطبيق الجديد يساعد المسافرين على إدارة رحلاتهم الجوية بسهولة وأمان بالتوافق مع المتطلبات الحكومية المتعلقة بفحوص ولقاحات "كوفيد-19".

وأوضحت أن التطبيق سيتوافر مبدئياً للمسافرين على متن رحلات محددة تشغلّها الناقلة من أبوظبي في الربع الأول من العام 2021،
مشيرة إلى أنه في حال نجاحه، سيتم نشر التطبيق ليشمل المزيد من الوجهات على شبكة وجهات "الاتحاد" الدولية.

وأضافت الماقلة أن تطبيق "ترافل باس" يسمح لضيوف "الاتحاد للطيران" بإنشاء "جواز سفر رقمي"، للحصول على نتائج فحوصات "كوفيد-19" والتأكد من أنهم مؤهلون للسفر، مبينة أن الأهم من هذا، يمكّن التطبيق المسافرين من إدارة بيناتهم ويسهّل مشاركتها مع شركات الطيران والسلطات المعنية بهدف السفر، إضافة إلى تنظيم وثائق السفر خلال الرحلة.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة "الاتحاد للطيران"، محمد عبدالله البلوكي، إن "فحوصات ولقاحات (كوفيد-19) تعتبر عاملاً أساسياً في عودة العالم إلى السفر"، مضيفا: "تعد الأولوية بالنسبة لنا هي توفير طريقة سهلة وآمنة وفعالة للضيوف لتحديد المعلومات المطلوبة منهم وتأكيدها".

وتم تطوير "ترافل باس" على أساس أربع وحدات منفصلة يمكن التفاعل مع بعضها. وتغطي هذه الوحدات سجلات المتطلبات التنظيمية لدخول الدول المختلفة والمختبرات/مراكز الفحص، إصدار الشهادات التي تم التأكد منها، الهوية الرقمية وإمكانية المسافرين من مشاركة نتائج فحوصاتهم خلال الرحلة بواسطة الأجهزة الذكية.

ويمكن لهذه الوحدات العمل معاً كحل متكامل، كما يمكن استخدامها منفردة لتكملة أنظمة تعمل شركات أخرى على تطويرها. وقد طوّرت "إياتا" هذه الوحدات لضمان إمكانية توافقها مع حلول أخرى.

طباعة