حملة صيانة لـ 206 سيارات «جي إم سي تيرين» لتصليح عيوب تصنيعية

أعلنت وزارة الاقتصاد عن إطلاق حملة صيانة تشمل 206 سيارات «جي إم سي تيرين» موديل العامين 2012 و2013، وذلك لتصليح عيوب تصنيعية، بالتعاون مع شركتي «الكندي للسيارات»، و«بن حمودة للسيارات». وأفادت الوزرة في تقرير لها أمس، بأن حملة الصيانة تستهدف استبدال جهاز استشعار الأكسجين ما بعد المحفز في السيارة، إذ أفادت شركة «جنرال موتورز» بأن الجهاز يوفر معلومات غير دقيقة إلى وحدة التحكم بالمحرك التي تدير معدلات احتراق الوقود، وهو ما يمكن أن يؤدي الى زيادة الانبعاثات الخارجية من أنبوب العادم عن الحد المسموح دون إصدار أي تنبيه للسائق، وهو أمر قد يسفر عن عدم إنارة مصباح مؤشر التوقف عن العمل، أو ما يعرف بضوء فحص المحرك.

وتابعت الوزارة أن على المتعاملين الذين يمتلكون السيارات المذكورة أن يتوقعوا اتصالاً من وكيل «جنرال موتورز»، لحجز موعد يناسبهم لاجراء الفحص والتعديلات اللازمة، مؤكدة تصليح العيب دون تحميل المستهلكين أية تكاليف.


زيادة الانبعاثات الخارجية من أنبوب العادم على الحد المسموح دون إصدار أي تنبيه للسائق.

طباعة