قيمتها 600 مليون دولار ولمدة 6 سنوات

«دبي التجاري» يحتفي بإدراج أول إصدار للسندات في «ناسداك دبي»

الرئيس التنفيذي للبنك يقرع جرس افتتاح البورصة. ■ من المصدر

قرع الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري، الدكتور بيرند فان ليندر، أمس، جرس افتتاح «بورصة ناسداك دبي»، احتفالاً بإدراج سندات تقليدية بقيمة 600 مليون دولار، وأفاد البنك في بيان، أمس، بأن هذه السندات أُصدرت لمدة ست سنوات، مع معدل فائدة 6%، فيما بلغ حد الاكتتاب 2.1 ضعف، لافتاً إلى أنه تم تخصيص 61% لمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط، و24% لأوروبا، و13% لآسيا، وأكد البيان أن هذا يعد أول إصدار للسندات يدرجه بنك دبي التجاري في «ناسداك دبي»، مشيراً إلى أنه تم إدراج السندات في البورصة بتاريخ 21 أكتوبر 2020.

وقال ليندر إن الإقبال المتنوع على الإصدار يعكس ثقة المستثمرين باستراتيجية وإدارة بنك دبي التجاري، وبقوة اقتصاد دولة الإمارات، لافتاً إلى أنه سيساعد البنك على زيادة ومواصلة دعمه للشركات المحلية.

من جانبه، قال الرئيس المالي لبنك دبي التجاري، دارين كلارك: «فاق السعر النهائي للسندات توقعاتنا، باعتباره إلى الآن أقل قسيمة يدفعها مُصدر بنكي من دبي لسندات رأسمال إضافي من المستوى الأول، والمتوافقة مع شروط اتفاقية (بازل 3)، كما أنه يدعم ثقة المستثمرين بالمصدرين من الإمارات، ويقوي المكانة الرأسمالية للبنك، ويعزز علاقته بأسواق رأس المال».

إلى ذلك، قال رئيس مجلس إدارة «ناسداك دبي»، عبدالواحد الفهيم، إن هذا الإدراج الافتتاحي لبنك دبي التجاري في «ناسداك دبي»، يؤكد الدور المتنامي للبورصة في دعم مبادرات زيادة رأس المال من قبل الهيئات الرائدة في دبي ودولة الإمارات عموماً، وهي بصدد توسيع أنشطتها لمصلحة اقتصاد الدولة وتعزيز الرخاء فيها.

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي نائب الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي، حامد علي، إن إدراج السندات في «ناسداك دبي»، يُبرز مدى تطور وعمق البنية التحتية لأسواق رأس المال في دبي، وقدرتها على تلبية المتطلبات المتزايدة للمشاركين فيها.

يشار إلى أن دبي تعد أكبر مركز لإدراج السندات والصكوك بالدولار في منطقة الشرق الأوسط، بقيمة إجمالية تبلغ 87.4 مليار دولار، بنسبة 52% من قبل مصدرين إماراتيين و48% من مصدرين أجنبيين.

 

طباعة