دعت المتعاملين إلى إنجاز معاملاتهم المصرفية عبر الإنترنت

بنوك تُعفي الشركات من رسوم الخدمات عبر المنصّات الإلكترونية

بنوك وطنية أكدت الاستفادة من حلول المنصات المباشرة بشكل آمن. تصوير: أشوك فيرما

بدأت بنوك وطنية في أبوظبي ودبي منح الشركات بأنواعها كافة إعفاء من الرسوم المصرفية في حال استخدمت تلك الخدمات عبر المنصة أو الموقع الإلكتروني للبنك.

ووفقاً لرسائل تلقاها متعاملون من أصحاب الشركات، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخ منها، فقد دعت البنوك المتعاملين إلى القيام بمعاملاتهم المصرفية، بما في ذلك خدمة طلب دفتر شيكات، من خلال منصة الخدمات المصرفية للأعمال عبر الإنترنت.

وأكدت أنه تم إعفاء متعاملي باقة المعاملات المصرفية من الرسوم الشهرية للخدمة المصرفية للأعمال عبر الإنترنت، والتي تراوح قيمتها بين 150 درهماً و200 درهم، اعتباراً من أكتوبر الجاري.

وبحسب البنوك، فإن جميع متعاملي الخدمات المصرفية للأعمال، سيتمكنون من الاستفادة من حلول المنصات المباشرة بشكل آمن، بما يمكنهم من توفير الجهد والوقت والمال، من خلال إجراء معاملات دفع الرواتب، أو تحويل الأموال، وغيرها من المعاملات المصرفية الأخرى في أي مكان وفي أي وقت من جهاز الكمبيوتر الشخصي والأجهزة المحمولة.

وكشفت البنوك عن خفض رسوم طلب دفتر شيكات عن طريق منصاتها الإلكترونية، لتصبح 20 درهماً، مقارنة برسوم الخدمة نفسها عن طريق الفروع، والتي تبلغ 100 درهم.

يشار إلى أن المصرف المركزي، ومع انتشار وباء «كورونا»، أصدر تعميماً في أبريل الماضي، طلب فيه من البنوك دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال «المركزي» في تعميمه، إنه سيعتمد أنظمة جديدة تهدف إلى إحداث خفض ملموس في الرسوم التي يتكبدها التجار، عندما يدفع المتعاملون معهم عن طريق بطاقات الخصم، أو بطاقات الائتمان، لافتاً إلى أنه سيصدر أنظمة جديدة لوضع حدود للرسوم التي تفرضها البنوك على المتعاملين من الشركات.

طباعة