هيئة مطار الشارقة تطلق مبادرة لتوطين الوظائف الفنية

أطلقت هيئة مطار الشارقة الدولي مبادرة لتوطين الوظائف الفنية في قسم الإطفاء والإنقاذ، بالتعاون مع معهد الشارقة للسياقة، في إطار استراتيجية الهيئة التي تهدف إلى تأهيل واستقطاب الكوادر الإماراتية لمختلف الإدارات والأقسام في الهيئة لمواكبة توجهات الدولة في رفع نسب التوطين.

واستقبل رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي علي سالم المدفع، بحضور مدير الهيئة الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، رئيس مجلس إدارة معهد الشارقة للسياقة ثابت سالم الطريفي. وتناول اللقاء الذي عقد في مبنى إدارة المطار سبل تعزيز آفاق التعاون في ما يتعلق بدعم مبادرات التوطين.

وقال المدفع: «تعمل هيئة مطار الشارقة الدولي في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على تعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في مختلف مجالات العمل، وتحرص الهيئة على أن يكون التوطين في جوهر الخطة الاستراتيجية التي تتضمن برامج ومبادرات مبتكرة لاستقطاب وتدريب المواطنين وفق أعلى المعايير العالمية».

وكان لمعهد الشارقة للسياقة مساهمة فعالة في دعم مبادرة التوطين التي أطلقتها هيئة مطار الشارقة الدولي من خلال تخصيص دورات لوظيفة «سائق شاحنة إطفاء»، ضمن خطة معهد الشارقة للسياقة الرامية لدعم مبادرات التوطين في القطاعين العام والخاص.

طباعة