خطوة ترسّخ مكانة دبي على خريطة التجارة الإلكترونية

«إي. زي. دبي» تستقطب منصة «نون» للتسوق الإلكتروني

أحمد بن سعيد والعبار خلال حفل التوقيع. من المصدر

أعلنت «إي. زي. دبي»، منطقة التجارة الإلكترونية في «دبي الجنوب»، عن نجاحها في استقطاب منصة «نون» للتسوق الإلكتروني.

وأفاد بيان صدر أمس بأن هذه الخطوة تأتي بالتناغم مع استراتيجية التجارة الإلكترونية في دبي، ودور «إي. زي. دبي» الحيوي والمهم لتسليط الضوء على التزام الإمارة بتحقيق التنوع الاقتصادي اعتماداً على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا القطاع، ومواصلة مساعيها الرامية لترسيخ مكانة دبي العالمية على خريطة التجارة الإلكترونية.

وكان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مدينة دبي للطيران، ورئيس هيئة دبي للطيران المدني، شهد حفل التوقيع، بداية العام الجاري، بحضور مؤسس «نون»، محمد العبار، لتصبح «نون» من أولى شركات التجارة الإلكترونية التي يتم تأسيسها في «إي. زي. دبي».

وستستفيد «نون» من المرافق اللوجستية وحلول الأعمال التي توفرها منطقة التجارة الإلكترونية، لتواصل توسعة عملياتها ونموها.

التجارة الإلكترونية

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «تهدف (إي. زي. دبي) إلى جذب التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية، وغيرها من الصناعات المتصلة بها، تماشياً مع استراتيجية التجارة الإلكترونية في دبي التي أعلن عنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتوجيه رسالة للمستثمرين الأجانب بأن مكانة الإمارة أصبحت راسخة كمركز عالمي للخدمات اللوجستية في المنطقة».

وأكد سموه أن وجود «نون» في «إي. زي. دبي» يعزز جهود «دبي الجنوب» الهادفة إلى دعم نمو هذا القطاع.

تجربة عالمية

من جهته، قال مؤسس «نون»، محمد العبار، إن «نون» تأسست لتقديم تجربة متعاملين عالمية المستوى، مؤكداً الالتزام بلعب دور فعال في التجارة الإلكترونية بالمنطقة من خلال بناء منصة رائدة في السوق تخدم المتعاملين معها، وتساعد الشركات المحلية على المنافسة بشكل أفضل.

وأضاف: «يسعدنا أن نكون العلامة التجارية في مجال التجارة الإلكترونية في (إي. زي. دبي)، بعد أن قدمت لنا فرصة مثالية لترجمة رؤيتنا لمستقبل التجارة الإلكترونية».

تفوق «نون»

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و«دبي الجنوب»، خليفة الزفين، إن «إي. زي. دبي» تتمتع بموقع يؤهلها لتقديم الدعم اللازم والمساعدة على ازدهار قطاع الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في الإمارة، وذلك من خلال قدرتها على استقبال الشركات، مثل «نون» التي أظهرت تفوقاً هائلاً على مستوى السوق الإقليمية، مع مساعيها الدؤوبة للتوسع والانتشار على نطاق عالمي.

وأكد أن من شأن الجهود المبذولة من جانب الحكومة لاستقطاب المستثمرين الأجانب إلى دبي، أن يؤدي حتماً إلى إبراز مكانتها، في وقت توفر فيه قدراتها للمستثمرين المحليين بمعايير عالمية متميزة.

طباعة