مع تجديد العقد تلقائياً دون براءة ذمته

عدم تسليم مفتاح وحدة سكنية يغرم مستأجراً 95 ألف درهم

«فض المنازعات» أكد أهمية قراءة العقود جيداً قبل التوقيع عليها. من المصدر

أوقف مركز فض المنازعات الإيجارية، الذراع القانونية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، حكماً بحبس مستأجر تراكمت عليه متأخرات إيجارية بقيمة 95 ألف درهم في قضية إيجارية، وذلك بسبب عدم تسليمه مفتاح الوحدة السكنية لمدير العقار.

لكن المركز ذكر لـ«الإمارات اليوم»، أنه تم تغريم المستأجر بالمتأخرات، موضحاً أن المستأجر اضطر للسفر فجأة، بعد أن تعرضت عائلته لحادث في بلده الأم، وأوكل الوحدة السكنية التي يستأجرها إلى صديق لكي يسلم مفتاح الوحدة عند انتهاء العقد، غير أن صديقه لم يفعل، فما كان من الشركة المؤجرة إلا أن جدّدت العقد تلقائياً.

وأكد المركز، أن على المستأجر أن يعي أن العقد الإيجاري يجدد تلقائياً في حال عدم اعتراض من المالك، ويتم تجديد العقد لمرة أخرى مماثلة أو لمدة سنة أيهما أقل وبشروط العقد الإيجارية ذاتها.

وقال رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية في دبي، القاضي عبدالقادر موسى، في تصريحات، إن «المركز يتلقى عدداً من النزاعات التي تتعلق بعدم الحصول على براءة ذمة من المالك عند انتهاء العقد الإيجاري، أو عدم تسليم مفتاح العين المؤجرة، سواء كانت وحدة سكنية أو محلاً تجارياً»، مشيراً إلى أن عدم تسليم المفتاح للمالك، أو من ينوب عنه، يدخل المستأجر في مشكلة تجديد العقد تلقائياً.

وأضاف أن تطبيق القانون يأتي في المقام الأول، إلا أن هناك الكثير من الحالات التي تحمل بعداً إنسانياً، ويراعيها المركز في إجراءاته التنفيذية، وهو ما انطبق على تلك الحالة الإنسانية والتي تعود لـ«شاب مصري» تسبب حادث وقع لعائلته في بلده الأم إلى سفره تاركاً مفتاح الوحدة السكنية دون تسليم.

ودعا موسى إلى زيادة مستوى الوعي والثقافة القانونية في ما يتعلق بالقطاع الإيجاري، من خلال قراءة العقود جيداً قبل التوقيع عليها، حيث لابد للمستأجر أن يعرف المعلومات البسيطة، مثال الالتزام بشروط العقد، أو أنه لا يحق له تأجير العقار من الباطن دون موافقة خطية مسبقة من المؤجر.

طباعة