«الإمارات الإسلامي» يطلق باقة خدمات للأعمال بحدّ أدنى منخفض للرصيد

«الإمارات الإسلامي»: الهدف من تخفيض الحد الأدنى للرصيد هو دعم روّاد الأعمال. ■ أرشيفية

أطلق «الإمارات الإسلامي»، أمس، باقة جديدة من الخدمات المصرفية الرقمية المخصصة للأعمال، تهدف إلى تمكين روّاد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات الناشئة في دولة الإمارات، من فتح حساب مصرفي بحد أدنى منخفض من الرصيد وقدره 10 آلاف درهم.

وأكد «الإمارات الإسلامي»، في بيان أمس، أن إطلاق الحساب المصرفي الجديد يأتي تأكيداً على التزامه المتواصل بدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة، والذي يُشكل أكثر من 94% من إجمالي عدد الشركات العاملة في الدولة ويعمل فيه أكثر من 86% من الكوادر البشرية في القطاع الخاص، وذلك وفقاً لبيانات وزارة الاقتصاد.

ويتمثل الهدف من تخفيض الحد الأدنى للرصيد في دعم رواد الأعمال وتمكين الشركات الناشئة وأصحاب الأعمال الصغيرة الصاعدة والراسخة، وذلك من خلال مواصلة توفير الخدمات المصرفية المتميزة المخصصة لهم دون ضغوط الحفاظ على أرصدة كبيرة في حساباتهم المصرفية.

ويحصل أصحاب حسابات الخدمات المصرفية الرقمية المخصصة للأعمال، على بطاقة خصم بحد يومي قدره 50 ألف درهم، ويمكنهم أيضاً استخدام منصة الخدمات المصرفية الإلكترونية «سمارت بيزنس» من «الإمارات الإسلامي» لإجراء معاملاتهم عوضاً عن زيارة الفروع. وبالإضافة إلى ذلك، سيحظى المتعاملون بفرصة الاستفادة من رسوم أقل على المدفوعات الإلكترونية، وأسعار تفضيلية للمعاملات الإلكترونية، وسيتمكنون أيضاً من تنفيذ التحويلات المالية المحلية برسم قدره درهم واحد.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في «الإمارات الإسلامي»، وسيم سيفي: «في إطار استراتيجيتنا المتواصلة، نعمل دائماً في إطار التزامنا الراسخ بتطوير المنتجات والخدمات المخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة، والحفاظ في الوقت نفسه على جودة الخدمات المتميزة التي نقدمها لمتعاملينا الكرام. ويأتي تصميم هذه الباقة استناداً لاحتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات الناشئة لتقليص الضغوط على تدفقاتها النقدية بما يتيح لها توجيه وقتها ومواردها نحو تنمية أعمالها».

 

طباعة