«الصكوك الوطنية» تطلق «تجوري» لمواطني الدولة

محمد قاسم العلي: «نتائج مؤشر الادخار أظهرت أن 68% من الإماراتيين، أولوياتهم الادخار للتقاعد المبكر».

أطلقت شركة الصكوك الوطنية الرائدة، أمس، حساب «تجوري»، الذي يعني الخزنة في اللهجة الإماراتية، والحصري للمواطنين الإماراتيين، ليمكنهم من الحصول على «خزنة» افتراضية يمكنهم الادخار فيها، والحصول في الوقت نفسه على مزايا مجزية وعوائد تنافسية وفرص ادخارية واستثمارية مبتكرة ضمن محفظة الشركة، إضافة إلى تمكينهم من الدخول في برنامج المكافآت الأكبر بالدولة، والذي تزيد قيمته على 35 مليون درهم سنوياً.

وأفادت الشركة، في بيان، بأنه تم تصميم «تجوري» خصيصاً حسب الطلب، بعد أن أعدّت الشركة سلسلة من الاستبيانات للعملاء الإماراتيين الحاليين وغير العملاء، لفهم شؤونهم المالية الشخصية، وعن كيفية الوصول إلى تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.

وأوضحت أن حساب «تجوري» يقدم عدداً كبيراً من الميزات الحصرية كالجوائز الشهرية وربع السنوية، والتي تبدأ من 50 درهماً، لتصل إلى مليون درهم، وسيارات فخمة، فضلاً عن جوائز مخصصة للمواطنات ولأبنائهن، مشيرة إلى أن قيمة الجوائز التي فاز بها المواطنون، ضمن برامج المكافآت، وصلت إلى أكثر من 217 مليون درهم. وقال الرئيس التنفيذي لـ«الصكوك الوطنية»، محمد قاسم العلي، إن نتائج مؤشر الادخار، الذي أصدرته الشركة أخيراً، أظهرت أن نحو 53% من الإماراتيين، في عينة الاستطلاع المستجوبة، أعربوا عن اعتقادهم أن الوقت مناسب للادخار، أما 68% فأولوياتهم الادخار للتقاعد المبكر.

طباعة