268.6 مليون درهم انكشاف «أبوظبي الأول» على «فينيكس» وشركاتها

«أبوظبي الأول» أكد أنه تم تأمين القروض المشتركة عبر مجموعة من آليات الضمان. أرشيفية

واصلت البنوك والشركات لمدرجة بسوقي المال افصاحاتها المتعلقة بالانكشاف على ديون مجموعة «فينيكس كوموديتيز» والشركات التابعة لها، حيث كشف بنك أبوظبي الأول عن انكشافات بقيمة 73.2 مليون دولار (268.6 مليون درهم )، فيما أكد كل من بنك دبي التجاري، وبنك الشارقة، والبنك العربي المتحد، عدم وجود انكشاف أو تمويلات أو تعاملات مالية أو تأمين، وذلك بحسب رسائل رسمية وجهتها إدارات هذه البنوك لسوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية، وتم نشرها على الموقع الإلكتروني لهما.

وبحسب ما جاء في رسالة بنك «أبوظبي الأول»، بلغت قيمة انكشافه على مجموعة «فينيكس كوموديتيز» 7.7 ملايين دولار على شكل قرض مشترك مع عدد من مؤسسات الإقراض الدولية.

وأضاف أن لديه انكشافاً على اثنتين من الشركات التابعة للمجموعة، حيث تبلغ قيمة الانكشاف على شركة «Phoenix Global DMCC» نحو 55.3 مليون دولار على شكل قروض ثنائية، وقروض مشتركة مع مؤسسات إقراض دولية أخرى. وأشار إلى أن لديه انكشافاً على شركة «SMEG DMCC» بقيمة 10.2 ملايين دولار على شكل قروض ثنائية. ولفت إلى أنه تم تأمين القروض المشتركة عبر مجموعة من آليات الضمان، تتضمن تعهدات الحسابات المصرفية، وتحويل إيرادات لمصلحة البنك، وضمانات مؤسسية، كما تضمن تأمين القروض الثنائية الخاصة بالشركات التابعة للمجموعة بضمانات مؤسسية بعضها مضمون بهوامش نقدية. يذكر أن 14 بنكاً وشركة مالية أفصحت، أول من أمس، عن تعرّضها للشركة، التي تتخذ من مركز دبي للسلع المتعددة مركزا لها، ويتم تداول أخبار بشأن خضوعها للتصفية بعد أن راكمت خسائر.

وتعمل الشركة في مجال تجارة السلع الأولية، ومملوكة لرجل الأعمال الهندي غوراف داوان، وتسعى إلى إعادة هيكلة ديونها بعد خسائر تكبدتها بنحو 450 مليون دولار في إحدى عقود التحوط ضد فروق العملة، في خضم موجة الاضطرابات العنيفة التي تضرب الأسواق، بحسب ما ذكرته صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية، نقلاً عن طلب تعثر تقدمت به الشركة القابضة لدى السلطات في «جزر العذراء» البريطانية. ويبلغ عمر الشركة نحو 20 عاماً، توظف نحو 2500 موظف، وبلغت إيراداتها نحو ثلاثة مليارات دولار في عام 2019 من تجارة الحبوب والفحم والمعادن.

• 7.7 ملايين دولار قيمة انكشاف لـ«أبوظبي الأول» على «فينيكس كوموديتيز»، عبر قرض مشترك مع مؤسسات دولية.

• 3 بنوك أكدت عدم وجود انكشافات لديها على «المجموعة».

طباعة