أطلقت حملة «خلك في البيت.. اعمل بذكاء»

    «غرفة دبي» تدعو القطاع الخاص إلى اعتماد العمل عن بُعد

    الغرفة أكدت على دور مجتمع الأعمال في دعم الجهود والإجراءات الحكومية. أرشيفية

    دعت غرفة تجارة وصناعة دبي، القطاع الخاص ومجتمع الأعمال، إلى التعاون مع الجهات الحكومية المعنية في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، لمواجهة تفشي انتشار فيروس «كورونا» المستجد، مطالبة القطاع الخاص بضمان سلامة موظفيهم وصحتهم، من خلال إتاحة فرص العمل عن بُعد في المجالات التي لا تتطلب وجوداً أو حضوراً مباشراً في مكان العمل.

    وأطلقت الغرفة حملة «خلك في البيت.. اعمل بذكاء.. اعمل عن بُعد»، وهي دعوة للقطاع الخاص ليلعب دوره الطبيعي شريكاً في مسيرة التنمية، ولاعباً أساسياً في تطبيق الممارسات المستدامة، ومثال يحتذى في الالتزام بالإرشادات والتوجيهات التي تصدرها الجهات المعنية، ضمن إجراءاتها الوقائية لمواجهة تفشي «كورونا».

    وقال مدير عام «غرفة دبي»، حمد بوعميم، في كلمة مباشرة وجهها، أمس، إلى قطاع الأعمال عبر وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للغرفة: «إن الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الحكومة لمواجهة التحديات الناتجة عن (كورونا)، تعدّ استثنائية ومتكاملة، وتضمن سلامة الأفراد والمجتمع والوطن»، لافتاً إلى أن هذه الإجراءات تحتاج إلى دور واع ومكمل لها يلعبه القطاع الخاص عبر الالتزام بها، وتسهيل عمل موظفيه عن بُعد، وضمان استمرارية الأعمال.

    وأشار بوعميم إلى دور مجتمع الأعمال في دعم الجهود والإجراءات التي تبذلها الحكومة، للحفاظ على أمن وسلامة المجتمع وقطاع الأعمال.

    تدابير مكافحة «كورونا» استثنائية، وتضمن سلامة الأفراد والمجتمع.

    طباعة