ترخيص بنك "بي إم سي إي " المغربي في "دبي المالي العالمي"

    قال بنك "بي إم سي إي أفريقيا"، المغربي إنه حصل على رخصة الفئة الرابعة من مركز دبي المالي العالمي، بما سيمكنه من تيسير تعاملات تجارية ومالية تصل الى 200 مليون دولار خلال عام واحد.

    وأفاد المدير العام للبنك، محمد أجومي إنه سيركز على عمليات تمويل التجارة بين أفريقيا وأسيا، وأنه سيعمل من خلال المقر الجديد في مركز دبي المالي العالمي على عمليات تيسير معاملات التجارة الخارجية والاستثمارات بقيمة تصل الى 200 مليون دولار خلال عامه الأول، وتوقع أجومي أن يتضاعف هذا المبلغ سنويا لمدة 3 سنوات مع زيادة معاملات البنك، مشيرا الى أنه يسعى للتركيز على التجارة مع الصين.
    ]
    ويدير أصولاً تصل قيمتها إلى نحو 30 مليار دولار في دبي وحصل على رخصة الفئة الرابعة من سلطة دبي للخدمات المالية لافتتاح فرعه الجديد في مركز دبي المالي العالمي، كما يعمل البنك في العاصمة لندن منذ 2007 بهدف تسهيل وصول المزيد من البنوك الخليجية والمستثمرين إلى دول أفريقيا جنوب الصحراء.

     وقال أجومي إن أهمية الاستثمار في أفريقيا تنمو، خصوصا بالنسبة لرجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي، وهو ما سيعززه دور البنك الذي يتواجد في أكثر من 34 دولة و20 مجموعة تابعة في أفريقيا بما يؤدي إلى تسهيل وصول المستثمرين والبنوك في دول الخليج للأسواق الأفريقية. مشيرا الى أن فرع البنك في مركز دبي المالي العالمي سيعمل تحت مظلة فرع لندن، كما سيتم توفير التمويل للتجارة والاستثمارات في أفريقيا في جميع القطاعات والتي من بينها قطاعات الطاقة والبنية التحتية والقطاع الصحي في أفريقيا.
     واستبعد أجومي حدوث انقطاع في سلاسل توريد التجارة بين الصين وأفريقيا على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، متوقعاً حدوث بعض التأخير في عمليات تسليم البضائع والواردات إلى أفريقيا، مضيفا "سنكون متساهلين جداً مع المتعاملين من حيث التسهيلات وتأجيل الدفعات لأننا نعلم صعوبة ما يواجهونه من تحديات في الوقت الراهن، وهذا يأتي تأكيداً من جانبنا على أهمية دعم شركائنا والوقوف معهم وقت الأزمات.

    ونصح أجومي بتأجيل عمليات الدفع نحو 4 أسابيع لتأمين السيولة اللازمة لاستمرار عملياتهم متوقعاً أن تعود شرايين التجارة بين الصين وباقي دول العالم خلال الشهر المقبل ليعود تمويل التجارة كما كان، وأن تتجاوز الصين أزمة كورونا بنهاية أبريل بنسبة 70%.
     ويعتبر بنك "بي إم سي إيه أفريقيا" واحدا من أكبر بنوك الاستثمار العاملة في القارة الأفريقية حيث تنتشر خدماته في كل من المملكة المغربية ونيجيريا وساحل العاج وبنين وغانا وبروكينا فاسو ومالي والسنغال والكونجو برازافيل والكونجو الشعبية وبوروندي وإثيوبيا وكينيا وأوغندا وتانزانيا ورواندا ومدغشقر وتوجو ساحل العاج.

     ويعمل البنك تحت مظلة مجموعة بانك أوف أفريقيا وله أفرع في لندن وباريس وزيوريخ ودبي، فيما يقدم البنك خدمات التمويل في مجالات مشاريع البنية التحتية والقروض المجمعّة وتمويل الأصول المدعومة وتغطية صفقات الاستحواذ. وتنتشر استثماراته في قطاعات الطاقة والبنى الأساسية والإعلام والمعادن والمناجم والنفط والغاز والشحن البحري، فيما يملك البنك فرق عمل متخصصة في مجال الاستثمار في الأسواق الناشئة والسندات السيادية من خلال الشراكة على مستوى العالم.

    طباعة