كيف تساعد شركة أدنوك الطلاب لتعلم العلوم والتكنولوجيا

    قالت شركة أبوظبي الوطنية للبترول " أدنوك " أنها تركز في مساهمتها المجتمعية على الاستثمار في تعليم الطلاب العلوم والهندسة والتكنولوجيا  والرياضيات لتطوير جيل  متخصص قادر على استكمال مسيرة التطور في دولة الإمارات ." وذلك بحسب رئيسة قسم المسؤولية المجتمعية في الشركة ريم البوعينين التي أوضحت " للإمارات اليوم " أن العام 2020 يشهد مزيد من الشراكات الاستراتيجية والمشاريع التي تخدم الطلاب حيث تم رفع عدد مختبرات الابتكار ليصبح عددها حالي   9 " ليجو للابتكار " والتي تم تطبيقها في مدارس أدنوك بجانب عدد من المدارس الحكومية في أبوظبي والعين والظفرة كما تنوي الشركة إضافة 6 مختبرات من ذات النوع حتى نهاية 2020 ليصبح الإجمالي 15 مختبرا "

    وبينت البوعينين " أن عدد الطلاب المستفيد منها يتزايد وأصبحت تغطي كل المراحل التعليمية لتعليم مهارات الهندسة والتكنولوجيا والعلوم والبرمجة على يد 985 مدرس متدرب لتطبيق البرنامج الذي يستفيد منه حالي 7510 طالب على مستوى إمارة أبو ظبي داخل مدارس أدنوك وعدد من المدارس الحكومية التي عملت على إدخال أدوات البرنامج المستخدمة في المختبر ضمن المنهج بطريقة مبتكرة.

    وأشارت إلى "   نجاح البرنامج في خلق طلاب قادرين على المنافسة بأفكارهم حيث يوجد حاليا 14 فريق مشارك في البطولات المحلية    ." لافتة " أن كل النتائج التي جاءت من تطبيق التجربة إيجابية حيث استطاع الطلاب تطوير مهاراتهم في البرمجة وتطبيقات الذكاء   لاصطناعي بجانب تعزيز الثقة بالنفس والاعتماد الذاتي في حل المشاكل وتحسين الأداء الدراسي والقدرة على التفكير المبتكر."

    طباعة