استقبل حاكم عام أستراليا

    محمد بن زايد: الإمارات وأستراليا نموذجان للتعايش والتسامح

    محمد بن زايد خلال لقائه ديفيد هيرلي. وام

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإمارات وأستراليا تمثلان نموذجين للتعايش والتسامح، وتجسدان القيم الحضارية ذاتها الداعية إلى السلام والعيش المشترك، وهو ما يسهم في تعميق علاقاتهما ودفعها إلى الأمام باستمرار.

    واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في مجلس قصر البحر، حاكم عام أستراليا، الجنرال ديفيد هيرلي.

    واستهل سموه اللقاء بالترحيب بالجنرال هيرلي، مشيراً إلى أن زيارته إلى دولة الإمارات تصب في مصلحة تعزيز علاقات التعاون والشراكة والصداقة القائمة بين البلدين والشعبين الصديقين في مختلف المجالات.

    وتمنى سموه لديفيد هيرلي التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة حاكماً عاماً لأستراليا، وخدمة شعبه، وتحقيق تطلعاته.

    وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، إضافة إلى مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، والقضايا والملفات محل الاهتمام المشترك للبلدين.

    وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، خلال اللقاء، أن العلاقات الإماراتية الأسترالية علاقات قوية ومتنامية، وشهدت تطورات نوعية على المستويات المختلفة.

    وأضاف سموه أن الإمارات وأستراليا تمثلان نموذجين للتعايش والتسامح، وتجسدان القيم الحضارية ذاتها الداعية إلى السلام والعيش المشترك، وهو ما يسهم في تعميق علاقاتهما ودفعها إلى الأمام باستمرار.

    من جانبه، عبّر الحاكم العام لأستراليا، الجنرال ديفيد هيرلي، عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، ولقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وشكره وتقديره لحسن الاستقبال الذي حظي به والوفد المرافق.

    وأشاد بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات الإماراتية الأسترالية، معبراً عن تقديره للدور المهم الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في دعم هذه العلاقات لما فيه الخير والتنمية للبلدين وشعبيهما.

    طباعة