5.4 ملايين درهم كلفة تحوّل «جامعة دبي» إلى مبنى «صفري الطاقة»

    أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، «أسبوع غرفة دبي للاستدامة 2019»، تحت شعار «عالم من غير نفايات»، الذي تستمر فعالياته إلى 28 نوفمبر الجاري، وذلك خلال فعاليات «حوار الرؤساء التنفيذيين» التي أقيمت في جامعة دبي.

    كما أعلنت الغرفة أن جامعة دبي، إحدى مبادرات «غرفة دبي»، أصبحت أول مبنى يحصل على شهادة «لييد» LEED في المنطقة عن فئة الأبنية صفرية الطاقة، مؤكدة أنه تم استثمار 5.4 ملايين درهم في هذا المشروع الاستثنائي، الذي من المتوقع أن يؤدي إلى توفير 1.2 مليون درهم في السنة الأولى من التشغيل، داعية القطاع الخاص إلى اعتماد معايير أكثر صداقة للبيئة.

    وقال وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، إن «تحقيق الاستدامة على مستوى كل القطاعات يمثل الهدف الاستراتيجي لدولة الإمارات وفقاً لرؤية 2021، ويعتمد تحقيق هذا الهدف على العديد من الدعائم المهمة، ومنها نشر وترسيخ مبادئ الإنتاج والاستهلاك المستدامين، وتحقيق الإدارة المتكاملة للنفايات، لذا تعمل وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص، على تنفيذ وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات التي من دورها تعزيز هذا التوجه».

    وأشار الزيودي، خلال كلمته، إلى أن الوزارة أعدت في الفترة الماضية القانون الاتحادي للإدارة المتكاملة للنفايات، الذي اعتمده مجلس الوزراء.

    من جانبه، قال مدير عام غرفة دبي، حمد بوعميم، إن «إطلاق (الغرفة) فعاليات (أسبوع الاستدامة)، بما فيه من نشاطات، يعكس التزام الغرفة بتعزيز مسؤولية القطاع الخاص تجاه المجتمع والأفراد وبيئة العمل»، معتبراً أن «حوار الرؤساء التنفيذيين» يعتبر منصة مثالية تجمع أصحاب المصلحة وقادة الأعمال من القطاعين العام والخاص، لمناقشة الحلول الجديدة حول القضايا الرئيسة المتعلقة بإدارة النفايات في دولة الإمارات، بالإضافة إلى المبادرات الرئيسة والمهمة التي تركز عليها الدولة لمواجهة تحديات هذا القطاع والفرص المتاحة.


    1.2

    مليون درهم توفيراً

    متوقعاً في السنة

    الأولى من تشغيل

    المبنى الجديد

    للجامعة.

    طباعة