تنتمي إلى عائلة «إيرباص A320».. ويبدأ تسليمها للناقلة في 2024

    «العربية للطيران»: طلبية لشراء 120 طائرة بـ 51.4 مليار درهم

    «العربية للطيران» و«إيرباص» وقعتا الاتفاقية في «معرض دبي للطيران 2019». تصوير: أشوك فيرما

    أعلنت «شركة العربية للطيران»، خلال مشاركتها في «معرض دبي للطيران 2019»، أمس، عن طلبية شراء 120 طائرة من عائلة «إيرباص A320» ذات الممر الواحد.

    وأفادت «العربية للطيران» في بيان لها أمس، بأن إجمالي القيمة الشرائية للطلبية التي حضر حفل توقيعها رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»، الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، والرئيس التنفيذي لـ«شركة إيرباص الأوروبية»، جيوم فوري، يتجاوز 14 مليار دولار (نحو 51.4 مليار درهم) (القيمة الدفترية).

    تعزيز الأسطول

    وأكدت «العربية للطيران» أن الطلبية تسهم في تعزيز قوة الأسطول الحالي لها بمقدار ثلاثة أضعاف؛ فضلاً عن دعمها استراتيجية الشركة الرامية إلى توسيع شبكة وجهاتها العالمية.

    وتشمل الطلبات الجديدة: 73 طائرة من طراز «A320neo»، و27 طائرة من طراز «A321neo»، و20 طائرة من طراز «A321XLR».

    وفيما تنتمي جميع الطائرات إلى عائلة «إيرباص A320»، فإن كلاً منها ينفرد بقيمة استثنائية تدعم مساعي الشركة لتحقيق أهداف النمو الخاصة بها.

    وأوضحت «العربية للطيران» أن من المقرر أن يبدأ تسليم الطائرات المطلوبة في عام 2024؛ لافتة إلى أنها لم تحدد بعد نوع المحركات التي سيتم تزويدها في الأسطول الجديد.

    صفقة ضخمة

    وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة العربية للطيران»، عادل العلي: «يسرنا أن نعلن عن واحدة من أضخم صفقات الطائرات ذات الممر الواحد، المبرمة في المنطقة مع (إيرباص)، من أجل دعم خطط النمو لدينا. ولاشك في أن هذا الإنجاز الجديد يبرهن على متانة الأسس المالية التي نرتكز عليها، ومدى فعالية استراتيجية النمو المتعددة المراكز التي اعتمدناها على مر السنين، والتي تترافق مع التركيز دوماً على عوامل الكفاءة والأداء التشغيلي والقيمة المضافة».

    وأكد العلي أن إضافة طرز «إيرباص» المشمولة بالطلبية، تستكمل أسطولنا الحالي، وتتيح لنا توسيع نطاق خدماتنا لتشمل وجهات جديدة، مع المحافظة على نموذج أعمالنا الاقتصادي.

    من جانبه، قال رئيس الشؤون التجارية في «إيرباص»، كريستيان شيرير، إن الطلبية مهمة، وتتيح لشركة «العربية للطيران» الاستفادة من أسواق جديدة، مؤكداً التزام «إيرباص» بدعم التوسع السريع لدى «العربية للطيران» وقطاع الطيران في المنطقة.

    طائرة «A321XLR»

    ووفقاً لـ«العربية للطيران»، ستسهم طائرة «A321XLR» في توسيع أسطول «العربية للطيران» من الطائرات ذات الممر الواحد، حيث من المقرر أن تدخل حيز الخدمة في عام 2023؛ ما يجعل من «العربية للطيران»، واحدة من أوائل مالكي هذه الطائرة.

    وتتسم طائرة «A321XLR» بقدرة طيران تصل إلى ثماني ساعات، وأداء بيئي أمثل، مع نسبة حرق وقود أقل لكل مقعد، وبصمة ضوضاء وانبعاثات كربونية منخفضة.

    وتُسيّر «العربية للطيران» رحلاتها حالياً إلى أكثر من 170 وجهة عالمية في 50 دولة، انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الأربعة.

    أسطول «العربية للطيران»

    يضم الأسطول الحالي لـ«شركة العربية للطيران» 54 طائرة «إيرباص» من طرازي «A320»، و«A321neo-LR». وتعد «العربية للطيران» أول شركة طيران في الشرق الأوسط تُسيّر طائرات من طراز «إيرباص A321neo LR»؛ إذ تشغل حالياً ثلاث طائرات من هذا الطراز، ستنضم إليها ثلاث طائرات أخرى في عام 2020.

    طباعة