تصميمان مبتكران يقدّمان نموذجين معاصرين لرمز من التراث العربي الأصيل

    «إكسبو دبي» و«فن جميل».. رهان على أهمية المياه في «سبيل 2020»

    صورة

    كشف «إكسبو 2020 دبي» ومؤسسة فن جميل، صباح أمس، عن التصميمين الفائزين بمسابقة «سبيل 2020»، التي أطلقها «إكسبو 2020 دبي»، بهدف تصميم سبل مياه عصرية ومبتكرة توفر مياه الشرب لزوار الحدث في كل أنحاء موقع إكسبو.

    حصد جائزة المسابقة، التي أعلن عنها في مؤتمر صحافي أقيم بمركز جميل للفنون بدبي، تصميمان فريدان قدمهما كل من مكتب «أركيتكتشر آند أذر ثينغس»، والمصممان فيصل الملك وعلياء بن عمير، وسيحصل الفائزان على مبلغ 100 ألف درهم لكل تصميم، فيما ستتاح للمصممين الفائزين فرصة التعاون والعمل مع فريق موسع من المهندسين والمعماريين التابعين لـ«إكسبو 2020» لتنفيذ مشروع سبل المياه في الموقع. وكان «إكسبو 2020 دبي» قد أطلق مسابقة «سبيل 2020» في يوليو 2019، بالتعاون مع مؤسسة فن جميل، وذلك، بهدف إشراك المصممين والمعماريين والفنانين وغيرهم من المبدعين في تقديم سبيل المياه التراثي برؤية جديدة. وتلقت هذه المسابقة أكثر من 100 تصميم من مختلف أنحاء العالم، عُرضت على لجنة تحكيم التي اختارت 20 تصميماً في المرحلة الثانية بناء على معايير وضوابط مسبقة، شملت الجانبين الفني والتقني.

    أثمن المواد

    وقالت الرئيس التنفيذي للأجنحة والمعارض في إكسبو 2020 دبي، مرجان فريدوني «استناداً إلى القوة الجامعة للمياه التي تعتبر أثمن الموارد التي نملكها، ستسلط هذه التصاميم المبتكرة والإبداعية الضوء على جانب فريد من الثقافة الأصيلة لدولة الإمارات. وتشكل مسابقة (سبيل 2020) اليوم فرصة لإبراز المواهب المحلية في مجال التصميم، والعمل مع المصممين الفائزين لإخراج رؤيتهم إلى النور في منصة عالمية استثنائية».

    وقالت المديرة التنفيذية لمؤسسة فن جميل، أنطونيا كارفر: «نحن في فن جميل فخورون ومسرورون جداً بالتعاون مع (إكسبو 2020 دبي)، ونقدم تهانينا للمصممين المحليين الموهوبين على خيالهم الفذ الذي أعاد تصوّر سبيل المياه التقليدي. ونتقدم بالشكر الجزيل أيضاً لأعضاء لجنة التحكيم لما بذلوه من جهد ووقت وخبرة لإثراء الساحة الإبداعية الإماراتية. ومؤسسة (فن جميل) لها اهتمام خاص بالماء والتداخلات التي تجمع الناس؛ ويمثل (سبيل 2020) تعبيراً جديداً عن التزامنا تجاه الماء باعتباره أثمن مورد نملكه، وتجاه دولة الإمارات أيضاً».

    الحاضر والماضي

    المصمم الفلسطيني فيصل الملك، الذي انطلق بنجاح في ميدان تصميم الأزياء والعروض العالمية، عبّر عن حماسته بهذه التجربة الجديدة التي يخوضها في ميدان إبداعي موازٍ لاختصاصه الأصلي قائلاً: «فخور بهذا النجاح وهذه المشاركة التي جاءت بالتوازي مع تعرّفي إلى موهبة مصممة المجوهرات الإماراتية علياء بن عمير، وإعجابي بطريقة طرحها لأفكار تصاميمها، وحتى طرق تنفيذها، التي وجدت فيها محاكاة كبيرة وتقارباً لافتاً بينها وبين طرق مزجي بين الحاضر والماضي، وأعني هنا التراث الذي يجسده كلانا بطريقته في تصاميم فريدة وأشكال مبتكرة، وها نحن نشترك معاً اليوم في تقديمها في رؤية موحدة وجديدة عبر تصميم (سبيل 2020) الذي استحققنا به حالياً جائزة المسابقة». وعن مصادر إلهامه في «سبيل 2020» أوضح: «استعنت في تصميم السبيل بإيحاءات نسيج السدو وبلاط الأسمنت المعروف في البيوت الدمشقية، أما علياء فاشتغلت على قوالب مصنوعة من مواد تقليدية كسعف النخيل في محاولة للمراوحة بين جماليات التقليدي والحديث في تصميم السبيل الذي تكفلنا أنا وهي بوضع لمساتنا الفنية عليه، مع الالتزام بشروط المسابقة الخاصة بالتصميم، على أن يتم تنفيذه في وقت لاحق طبعاً من قبل فريق من التقنيين والمهندسين من (إكسبو)».

    إبداعات محلية

    رأت المصممة الإماراتية، علياء بن عمير، التي حصدت الجائزة بالاشتراك مع المصمم الفلسطيني فيصل الملك، أن هذا الفوز احتفاء بالإبداعات المحلية التي يتوجها هذا الحدث العالمي الاستثنائي «إكسبو 2020 دبي»، قائلة: «سعيدة وفخورة بهذا الفوز الذي جاء ليتوج جهودنا أنا وفيصل الملك طوال هذه الفترة على ابتكار وإنجاح تصميم (سبيل 2020)». وعن قدومها من عالم تصميم المجوهرات الذي تخصصت فيه في ميدان الذهب، ومن ثم انتقالها لهذه التجربة التي تكفلت فيها بتصميم السبيل الذي يعتبر رمزاً من رموز التراث العربي الأصيل، قالت: «لا يمكن لأي مصمم أن يحصر نفسه في ميدان إبداعي أو رؤية أحادية الجانب فحسب، وهذا ما أعتبر أننا نجحنا في تكريسه أنا ومصمم الأزياء فيصل الملك لنلفت به عيون لجنة التحكيم، ونحصد من ثمّ الجائزة»، مشيرة إلى فخرها بوضع اسمها على سبيل مياه مبتكر مستوحى من رمزية السبيل التقليدي المعروف الذي سيؤثث كل مواقع «إكسبو 2020 دبي»، والذي سيكون بمثابة الدفعة الحقيقية لها في مسيرتها في المستقبل، وسيعزز بالتالي مكانة الفن والفنانين الإماراتيين، ويعكس قيمة الإبداعات المحلية الشابة.

    تصميم فريد

    وعن مكتب «أركيتكتشر آند أذر ثينغس» الفائز بالجائزة، تحدث المهندس المعماري والأستاذ الجامعي فيصل طبارة، فقال: «يبحث التصميم الذي قدمناه عن العلاقة بين الموارد المائية والنباتات الطبيعية في الإمارات، فيغوص في تفاصيلها وخصوصيتها وكيفية الاستفادة من المياه المعاد رسكلتها عبر تصميم سبيل مياه فريد يحاكي الحديقة الحقيقية، ويبرز علاقة المياه بالنباتات في الإمارات». وعن شراكته مع فريق «أركيتكتشر آند أذر ثينغس»، قال: «نهتم في فريقنا الفني والبحثي، دوماً، بإنتاج أعمال مشتركة تضيف إلى المشهد الثقافي والفني في الدولة عن طريق أبحاث وأعمال لها علاقة بالهندسة وتاريخ البيئة في الإمارات بطريقة مبتكرة وجديدة تتخطى العمارة في مفهومها الضيق»، وتابع «من المهم الإشارة إلى علاقة عملنا وميدان بحوثنا بموضوع الجائزة الذي جاء ليسلط الضوء على قيمة المياه كأحد أهم أسباب استدامة الحياة الإنسانية».

    رمز التراث العربي

    يسعى «إكسبو 2020 دبي» من خلال فكرة «سبيل 2020» إلى الاحتفاء بالمياه باعتبارها مورداً مشتركاً للإنسانية، مع دمجها بالموضوعات الفرعية لـ«إكسبو 2020 دبي» المتمثلة في الفرص والتنقل والاستدامة. ويعبّر «سبيل 2020» عن المسؤولية الجماعية، ويعكس التضامن مع أفراد المجتمع والإنسانية جمعاء، فضلاً عن أنه يجسد عنصراً تراثياً متجذراً في الثقافة العربية.


    20

    تصميماً تمت تصفيتهم

    بناءً على معايير فنية

    وتقنية.

    100

    ألف درهم لكل

    تصميم فائز في هذا

    المسابقة.

    100

    تصميم مشارك

    من مختلف أنحاء

    العالم.

    طباعة