شراكة بين مدينة مصدر و"سرْك" لتحفيز التنقل المستدام

أعلنت مدينة مصدر و"سرْك عن توقيع شراكة استراتيجية لتأجير دراجات "السكوتر" الكهربائية ، لتوفير أول خدمة لتأجير دراجات "السكوتر" الكهربائية داخل المدينة التي تُعد واحدة من أكثر مدن العالم استدامة.
وتعتبر مدينة مصدر، أول مجتمع حضري منخفض الكربون في العالم حيث تعتمد حلولاً عملية في مجالات الطاقة والحفاظ على المياه، وإدارة النقل والنفايات، ويتم توليد الطاقة النظيفة داخل المدينة من خلال ألواح الطاقة الشمسية الأرضية والمثبتة على أسطح الأبنية، لتشكل المدينة بذلك موقعاً مثالياً لتشغيل دراجات "السكوتر" من "سرك" والتي تعمل بشكل كامل بواسطة الطاقة الكهربائية، حيث سيتم شحن الدراجات عبر مصادر الطاقة المتجددة المتوفرة في المدينة. 
وتضاف شراكة "سرْك" مع مدينة مصدر إلى محفظة الشركة المتنامية في أبوظبي منذ انطلاق خدماتها بالمنطقة في شهر يوليو الماضي كأول مشغل لدراجات "السكوتر" الكهربائية المعتمدة في الشرق الأوسط. وتمتد عمليات "سرك" الحالية في أبوظبي في مناطق الكورنيش، ودانة أبوظبي، والبطين، وجزيرة الريم.
وقال جايديب دانوا الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "سرْك" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يسرنا أن نتعاون مع مدينة مصدر في توفير دراجات "السكوتر" الكهربائية لخدمة المقيمين في المدينة والمستأجرين والزوار. باعتبار "سرك" أول مشغل لدراجات "السكوتر" الكهربائية المعتمدة في دولة الإمارات، فإننا نسعى إلى توفير خيارات أوسع للتنقل تكون أكثر أمناً وتوافقاً مع المعايير البيئية. ونتطلع إلى شراكة مثمرة مع مدينة مصدر التي تستقبل آلاف الزوار أسبوعياً، ونأمل من خلال هذا التعاون توسيع نطاق خدمات النقل المستدام على مستوى المنطقة".  
وقال يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في شركة "مصدر": "يمثل تعاوننا مع شركة "سرْك" خطوة مهمة في إطار تطوير الخدمات المقدمة لمجتمعنا المتنامي من المقيمين في مدينة مصدر والمستأجرين والزوار، وستضاف دراجات "السكوتر" الكهربائية إلى حلول النقل المستدام المتعددة التي تخدم المدينة، والتي تشمل نظام النقل الشخصي السريع، وأول مركبة ذاتية القيادة يتم وضعها بالخدمة في أبوظبي، وأول خدمة لتأجير سيارات "تسلا" الكهربائية حسب الاستخدام".
 
طباعة