إجماع غير مسبوق يعكس مستوى الإجماع الدولي على جدارة الإمارة بمسارات التنمية الاقتصادية

حمدان بن محمد: فوز دبي برئاسة «وايبا» شهادة دولية جديدة بالدور المؤثر للإمارات

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن فوز دبي برئاسة الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار (وايبا)، شهادة دولية جديدة بالثقة في الدور المؤثر لدولة الإمارات على خارطة العالم الاقتصادية.

واعتبر سموه، في تغريدات على حسابه الرسمي على موقع التدوين «تويتر»، الإنجاز ثمرة نهج الانفتاح والتعاون نحو تهيئة مناخ اقتصادي عالمي يخدم طموحات الشعوب.

وقال سموه: «روابطنا بمجتمع الاستثمار العالمي تزداد قوة يوماً بعد يوم، بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة التي وضعت المصالح الاقتصادية لشركائنا ضمن أهم الأولويات، وسخّرت لها من مقومات الدعم ما يصونها ويضمن لها مزيداً من النمو ضمن مسيرة نجاح نمضي فيها معاً نحو المستقبل».

وتمنى سموه كل التوفيق للمدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي، في مهمته كرئيس للجمعية حتى عام 2021، معرباً عن أمله أن يواصل، من خلال هذا الموقع، تعزيز إسهام دبي ودولة الإمارات في تشجيع التدفقات الاستثمارية لتأسيس مزيد من فرص النمو.

رئاسة عالمية

وفازت إمارة دبي برئاسة الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار (وايبا)، مُمثَّلةً بمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، وذلك في انتخابات اللجنة التنفيذية للجمعية للفترة من 2019 إلى 2021، بعد أن حازت ثقة أعضاء الجمعية العمومية من ممثلي 49 دولة ومدينة، شاركوا في عملية التصويت التي جرت بالاقتراع المباشر على منصب الرئاسة للمرة الأولى، بينما جرت عملية التصويت بالاقتراع السري لاختيار نائبي الرئيس والممثلين الإقليميين باللجنة التنفيذية.

جاء ذلك في إطار اجتماعات الجمعية العمومية، التي جرت مساء الإثنين الماضي في العاصمة البولندية وارسو، التي تستضيف الاجتماعات السنوية، ومؤتمر الاستثمار العالمي 24، الذي تنظمه «وايبا» سنوياً في الفترة من السابع إلى 10 أكتوبر.

إجماع غير مسبوق

وتُوّجت جهود مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار على مدار السنوات الماضية، بالعمل على دعم العمل المشترك، وبناء القدرات وتعزيز الشراكة في مجال تطوير وترويج وتسهيل الاستثمار الأجنبي المباشر، بالفوز بمنصب المدير الإقليمي لجمعية «وايبا» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين عامي 2013 إلى 2016، ثم منصب نائب الرئيس للفترة من 2017 إلى 2018، لتفوز مجدداً بثقة أعضاء الجمعية العمومية، وبإجماع غير مسبوق، لتصبح أول هيئة ترويج استثمار تفوز بمنصب الرئاسة على مستوى المدن للفترة من 2019 إلى 2021.

جهود مستمرة

وأعرب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي، عن اعتزازه بثقة أعضاء الجمعية العمومية لـ«وايبا»، وسعادته بفوز دبي برئاسة الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار، والذي جاء كثمرة لجهود مستمرة على مدى السنوات الماضية في دعم العمل المشترك والشراكة مع هيئات ترويج الاستثمار من الدول والمدن الأعضاء في المنظمة في إطار نهج دولة الإمارات، واستراتيجية إمارة دبي تجاه العمل عن كثب مع أهم الشركاء من المنظمات الدولية، والتعاون الوثيق في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية العالمية.

وقال القرقاوي إن ريادة دبي بين أهم ثلاث مدن عالمية جاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر، تعزز دورها الإيجابي في تعزيز استقرار ونمو الاقتصاد العالمي، في الوقت الذي تواصل فيه تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر نموها في دبي، مُسجلة نمواً استثنائياً خلال النصف الأول من عام 2019، مع بلوغ رؤوس أموال المشروعات الاستثمارية المُعلنَة في تلك الفترة نحو 46.6 مليار درهم، بنمو قدره 135%، مقارنةً مع الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب بيانات «مرصد دبي للاستثمار» التابع لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار.

واستعرض فهد القرقاوي، في كلمته أمام الجمعية العمومية (وايبا)، رؤية وبرامج مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، مؤكداً أن دولة الإمارات تواصل ترسيخ مكانتها وسمعتها وجهة مفضلة للاستثمار، وأن دبي مستمرة في كسب مزيد من ثقة مجتمع الاستثمار العالمي بفضل قيادتها التي تعلي قيم التعاون والشراكة والتسامح، وتضع المستقبل وسعادة الإنسان في مقدمة أولوياتها.

وأكد في كلمته أهمية دور هيئات ترويج الاستثمار وتأثيرها الإيجابي في المجتمعات والمدن والدول، حيث لاقت مبادرة «قدرات 2030» التي أطلقها «مركز حمدان لمستقبل الاستثمار» بالشراكة مع «وايبا» للعمل على تطوير وبناء القدرات المهنية والمؤسسية والسوقية لجذب «الاستثمار المؤثر في التنمية»، إشادة واسعة من أعضاء الجمعية العمومية.

وأعرب القرقاوي، في كلمته، عن اعتزازه بثقة أعضاء الجمعية العمومية بجهود دولة الإمارات وإمارة دبي، في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة وتسهيل عمليات الاستثمار عالمياً، مشيراً إلى أن المشروعات الموجهة نحو أهداف التنمية المستدامة حول العالم، تُقدَّر قيمتها بـ15 تريليون دولار بحلول عام 2030.

ولي عهد دبي:

• «تعزيز إسهام دبي ودولة الإمارات في تشجيع التدفقات الاستثمارية، لتأسيس مزيد من فرص النمو».

«وايبا».. منظمة عالمية

تُعدّ الجمعية العالمية لهيئات ترويج الاستثمار (وايبا) من أهم الجهات الدولية المعنية بالاستثمار على مستوى العالم. وقد تأسست عام 1995 في مدينة جنيف بسويسرا، كمنظمة عالمية لا تهدف للربح، من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، لتعزيز دور هيئات ترويج الاستثمار في التنمية الاقتصادية، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

وتضم الجمعية في عضويتها أكثر من 160 هيئة ترويج استثمار من 130 دولة، فيما يضم مجلس «وايبا» الاستشاري عدداً من منظمات الأمم المتحدة، وتشمل: منظمة العمل الدولية (ILO)، ومنظمة التنمية الصناعية (UNIDO)، فضلاً عن البنك الدولي، وغرفة التجارة الدولية، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).

طباعة