الإجمالي ارتفع إلى 240 ألف عضو

22.3% نموا في عدد الشركات الجديدة بغرفة دبي خلال النصف الأول

 

أظهرت إحصاءات غرفة تجارة وصناعة دبي، انضمام 9062 شركة جديدة إلى عضوية غرفة دبي خلال النصف الأول من العام الجاري، وبنسبة نمو بلغت 22.3%، مقارنة مع 7408 شركات جديدة، انضمت للغرفة خلال نفس الفترة من العام الماضي، ما يرفع إجمالي عدد اعضاء غرفة دبي إلى أكثر من 240 ألف عضو.

وأفادت الغرفة في بيان اليوم، أن هذه الأرقام تعكس الجهود التي تبذلها الغرفة للترويج لدبي كوجهة عالمية رائدة للأعمال، وتنوع خدماتها التي تسهل على الشركات تأسيس مكاتب وفروع لها في الإمارة، بالإضافة إلى تميز بيئة الأعمال سواء ببيئتها التحتية أو خدماتها المتميزة الجاذبة للشركات.

بيئة الأعمال
وتعكس هذه النسب قوة ومرونة بيئة الأعمال في دبي، التي نجحت في الحفاظ على الشركات والمؤسسات، واستقطبت أعمالاً جديدة من كافة أنحاء العالم، الأمر الذي عزز من مكانة الإمارة كوجهة عالمية من الطراز الأول.

وأشار مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، حمد بوعميم، إلى أن «اهتمام المستثمرين ببيئة الأعمال في دبي يعكس السمعة العالمية للإمارة كوجهة رائدة لممارسة الأعمال»، لافتاً إلى أن قدرة الإمارة على استقطاب المزيد من الشركات رغم التحديات العالمية مؤشر على جاذبية الإمارة للاستثمار الأجنبي المباشر، وقدرتها على الارتقاء بتنافسيتها.

وأضاف بوعميم:«لا يخفى على أحد أن مبادرات تحفيز النمو الاقتصادي التي وجه بإطلاقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد لعبت دوراً أساسياً في تعزيز ثقة المستثمرين بدبي واقتصادها المتنوع، لأنها أظهرت حرص القيادة الرشيدة على تذليل التحديات التي تواجه نمو قطاع الأعمال والعمل على تكريس تنافسيته على كافة المؤشرات الاقتصادية العالمية».
وتابع: «يشكل دعم القيادة الرشيدة ومبادرات التحفيز الاقتصادي والاستثمار في البنية التحتية أهم العوامل التي ساهمت في تعزيز تنافسية دبي وقدرتها على استقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية. وجاء ازدياد عدد الأعضاء الجدد للغرفة بنسبة 22.3% ليؤكد ان دبي هي عاصمة الأعمال في المنطقة، ووجهة عالمية رائدة للاستثمار، حيث لفتنا كذلك ازدياد أعداد الوفود الزائرة للغرفة، وإقبال المستثمرين في الخارج على التعرف على المزايا التنافسية لبيئة الأعمال، لتدفعنا هذه المؤشرات إلى تكثيف جهودنا لتطبيق استراتيجيتنا وتحقيق أهدافنا لما فيه مصلحة مجتمع الأعمال بالإمارة».

دفاتر الإدخال
وسجلت دفاتر الإدخال المؤقت للبضائع التي أصدرتها الغرفة واستقبلتها الدولة نمواً بنسبة 7.5% خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بعددها خلال نفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ عددها خلال النصف الأول من العام الحالي 3060 دفتراً، مقارنة بـ 2846 دفتراً خلال نفس الفترة من العام 2018.

وحققت قيمة بضائع وسلع دفاتر الإدخال المؤقت نمواً لافتاً بنسبة وصلت إلى 57%، حيث بلغت قيمة بضائع وسلع الدفاتر التي أصدرتها الغرفة واستقبلتها الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري 1.93 مليار درهم، مقارنةً بـ1.23 مليار درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، مما يعكس النمو اللافت لقطاع المؤتمرات والفعاليات في الدولة، والتي يستخدم التجار الذين يشاركون فيها دفاتر الإدخال المؤقت لإدخال بضائعهم المخصصة للعرض في الدولة.

الترويج للإمارة
وطورت غرفة دبي من دورها في الترويج للإمارة كوجهة عالمية للاعمال، حيث قامت خلال النصف الأول من العام 2019 بالترويج لدبي في 60 فعالية حول العالم في 46 مدينة ضمن 27 دولة حول العالم، بنسبة نمو بلغت حوالي 46% في عدد الفعاليات الخارجية التي روجت فيها دبي لبيئة الأعمال في الإمارة، وبنمو بنسبة بلغت حوالي 43% في عدد المدن التي زارتها الغرفة في فعالياتها الترويجية. وشملت قائمة الدول التي زارتها الغرفة كل من الهند وبنما واندونيسيا وكينيا وهولندا ونيجيريا واسبانيا واوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية وأوزبكستان ورواندا وغيرها

وشهدت غرفة دبي إقبالاً متزايداً من قبل الوفود الزائرة تجلى في ارتفاع عددها خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 51.7% ليبلغ عدد الوفود الزائرة للغرفة 1094 وفداً زائراً، مقارنة بـ721 وفداً زائراً استقبلته الغرفة خلال النصف الأول من العام الماضي، في حين ازداد عدد أعضاء الوفود الزائرة بنسبة 35.3% ليبلغ عددهم خلال النصف الأول من العام الجاري 1937 شخصاً مقارنةً بـ1432 شخصاً خلال نفس الفترة من العام 2018.
 

طباعة