لا يعتزم تغيير العلامة التجارية للبنك وإدراج نتائج الأعمال بدءا من الربع الثالث

الإمارات دبي الوطني يكمل الاستحواذ على «دينيز بنك» التركي


أعلن بنك الإمارات دبي الوطني وسبيربنك الروسي اكتمال الاستحواذ على 99.85% من أسهم دينيزبنك التركي التي كانت مملوكة لـ «سبير بنك» الروسي.
وأوضح البنك لـ «الإمارات اليوم» أن نتائج أعمال دينيز بنك سيتم تضمينها في نتائج أعمال بنك الإمارات دبي الوطني خلال الربع الثالث من العام الجاري. وأشار إلى أنه لن يتم تغيير العلامة التجارية لدينيز بنك مثلما حدث عندما قام بنك الإمارات دبي الوطني بالاستحواذ على بنوك في دول أخرى مثل مصر.
وأشار البنك إلى أن سعر الصفقة لم يتم تغييرها، إذ أنه جرى احتسابها وفقا لمتوسط سعر صرف الليرة التركية. وقام البنك في أبريل الماضي بتعديل اتفاقية الاستحواذ لتصبح 10.16 مليارات درهم، مقارنة بالسعر الأولي الذي تم الإعلان عنه في مايو 2018، والبالغ 11.7 مليار درهم.
وقال هيرمان جريف، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ «سبيربنك»: تمكّن دينيزبنك، منذ العام 2012، من إحراز تقدم ملفت وإثبات حضوره في جميع المجالات الرئيسية، وانعكس ذلك من خلال تحقيق نمو في مبيعات المنتجات والخدمات عن طريق القنوات الرقمية، وتطبيق ممارسات إدارة المخاطر المتقدمة وتحسين ثقافة المخاطر لديه والقدرة على ابتكار تجربة تعامل جديدة وفريدة للعملاء، فضلاً عن الاحتفاظ بهيكل مالي متوازن ومواجهة التحديات الخارجية بثقة واقتدار. كما ارتفع عدد عملاء دينيزبنك بأكثر من الضعف خلال هذه الفترة ونمت أصوله بمعدل ثلاثة أضعاف ونصف. واليوم، بعد بيع دينيزبنك، يستكمل سبيربنك مرحلة مهمة ومحورية في إطار تغيير إستراتيجيته الدولية التي ستتيح له التركيز على مواصلة تطوير منظومة سبيربنك في روسيا«.

ومن جانبه، قال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني:»نحن فخورون بأن نحقق إنجازاً جديداً في رحلة نمونا من خلال الترحيب بانضمام ’دينيزبنك‘ إلى عائلة بنك الإمارات دبي الوطني. وفي منطقة تشهد نشاطاً تجارياً وحركة أعمال قوية عابرة للحدود مثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، يبرز عدد قليل من البنوك التي يمكنها أن تفرض حضورها على مستوى المنطقة. ويتطلع بنك الإمارات دبي الوطني إلى تغيير هذا الواقع من خلال ’دينيزبنك‘. ونحن سعداء بأن نتعاون مع مؤسسة مصرفية بهذا الحجم تمتلك محفظة قوية من الامتيازات وسمعة مرموقة حول العالم، وإننا على ثقة بأن شراكتنا ستفتح آفاقاً جديدة أمام العملاء والمستثمرين في جميع الأسواق التي نعمل فيها. ونتطلع إلى العمل معاً وتوظيف خبراتنا ومواردنا وثروتنا البشرية لبناء مؤسسة مصرفية رائدة تتصدر القطاع المصرفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في مجالي الابتكار وتقديم الخدمات، وتجعل العملاء محور اهتمامها الأول".

 

 

طباعة