وفق اتفاقية استراتيجية مع «أدنوك»

«أبوظبي للمعاشات» يستثمر 1.1 مليار درهم في البنية التحتية لأنابيب النفط

خلال التوقيع على الاتفاقية. وام

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أمس، عن توقيع اتفاقية استراتيجية جديدة للاستثمار في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط، مع صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، يستثمر بموجبها الصندوق 1.1 مليار درهم (300 مليون دولار).

وتأتي هذه الخطوة عقب توقيع شركتَي «بلاك روك» و«كي كي آر» على اتفاقية مبدئية مع «أدنوك»، في فبراير الماضي، لاستثمار 14.7 مليار درهم (أربعة مليارات دولار) في أصول أنابيب نقل وتوزيع النفط.

حصص الشركاء

وبموجب الاتفاقية، يحصل الصندوق على حصة تبلغ 3% في «أدنوك لأنابيب النفط»، التي تم إنشاؤها حديثاً كشركة فردية ذات مسؤولية محدودة، بينما تبلغ نسبة «بلاك روك» و«كي كي آر» مجتمعتين 40%، وتحتفظ أدنوك (الرئيسة) بحصة الأغلبية المتبقية التي تبلغ 57%.

وستستأجر «أدنوك لأنابيب النفط» حصة «أدنوك» في 18 أنبوباً تنقل النفط الخام والمكثفات من امتيازات «أدنوك» البرية والبحرية لمدة 23 عاماً. وتحصل «أدنوك لأنابيب النفط» على تعرفة تدفعها «أدنوك» مقابل حصتها من كميات النفط الخام والمكثفات التي يتم ضخها عبر الأنابيب، مع تحديد التزام بحدٍّ أدنى من هذه الكميات، وتحتفظ «أدنوك» بحق التحكم وإدارة عمليات الأنابيب.

وإلى جانب تلبية سياسات الصندوق الخاصة بالاستثمار في البنية التحتية وأهدافه للعائدات طويلة الأجل، تمثل الاتفاقية كذلك إنجازاً آخر ضمن استراتيجية الصندوق الرامية إلى توظيف رأس المال في أصول البنية التحية الجاذبة في دولة الإمارات. كما تؤكد الدور الحيوي الذي تقوم به «أدنوك» حافزاً أساسياً في دفع عجلة النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات إلى الدولة.

مستثمر موثوق

وقال وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة ببناء شراكات راسخة تحقق مصالح الأطراف المشاركة، واستقطاب الاستثمارات وتوظيفها لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من الموارد الطبيعية والأصول القائمة، يسرنا انضمام صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، إلى شركتَي (بلاك روك) و(كي كي آر) في هذا الاستثمار بمجال البنية التحتية، إذ يعد الصندوق مستثمراً موثوقاً لمدخرات المواطنين، ولضمان النمو والازدهار بعيد المدى، إذ إنه من خلال هذه الشراكة ستسهم (أدنوك) بدور مهم في دعم رفاه المواطنين».

وأضاف: «تسهم هذه الاتفاقية في تحقيق قيمة وعائدات قوية وطويلة الأجل لصندوق أبوظبي للمعاشات، ويتماشى تعاوننا مع الصندوق في هذه الاتفاقية مع جهودنا لتعزيز القيمة في جميع أعمالنا، من خلال إبرام شراكات استراتيجية طويلة الأجل تحقق منافع متبادلة لكل الأطراف».

اتفاقية تاريخية

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، رياض المبارك: «يسر الصندوق أن يستثمر في هذه الاتفاقية التاريخية لـ(أدنوك)، التي تهدف إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة من أصول الشركة ورأسمالها، وتوفير قيمة مستدامة لكل من دولة الإمارات و(أدنوك)».

وأضاف: «توفر دولة الإمارات بيئة استثمارية جاذبة تتميز بالإجراءات المبسطة والتشريعات الاقتصادية الداعمة للاستثمار»، مؤكداً أن هذه الخطوة ستضمن تنويع استثمارات الصندوق التي تخدم أولوياته طويلة الأجل المتمثلة في تحقيق الرخاء والازدهار، وتوفير الأمن المالي لمواطني دولة الإمارات، حيث تم تخصيص محفظة الصندوق للاستثمار في السوق المحلية، بناء على عائدات طويلة الأجل ومنخفضة المخاطر.


هيكل مبتكر

يمثل الهيكل الاستثماري التأجيري المبتكر مع المستثمرين الثلاثة، المرة الأولى التي توظف مؤسسات استثمارية عالمية ومحلية رؤوس أموال، على المدى البعيد، في أصول البنية التحتية الرئيسة لشركة نفط وطنية في دولة الإمارات.

ويسهم تأمين شريك استثماري عالي المستوى، مثل صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي، في تسليط الضوء على الجاذبية والإمكانات التي تتمتع بها هذه الأصول الفريدة للطاقة في توفير القيمة على المدى الطويل لمجتمع الاستثمار العالمي.

«صندوق المعاشات» سيحصل على حصة 3% في «أدنوك لأنابيب النفط».

طباعة