الشركات استفادت من الإمارة باعتبارها مركزاً عالمياً للأعمال.. واستقطبت استثمارات لزيادة حجم أعمالها

عقاريون: ارتفاع القيم السوقية للمنصات الإعلانية يؤكد قوة قطاع دبي العقاري

صورة

أكد عقاريون أن ارتفاع القيمة السوقية للشركات المتخصصة في المنصات الإعلانية العقارية يشير إلى قوة القطاع العقاري في دبي، لافتين إلى أن الإمارة ساعدت الكثير من الشركات العاملة في هذا القطاع على تطوير نفسها، ما ساعدها على استقطاب استثمارات، وضاعف من قيمتها السوقية، وأهّلها للقيام بعمل صفقات استحواذ في القطاع.

وكانت شركتان تعملان في قطاع التسويق العقاري بالإمارة، أجرتا صفقات استحواذ على موقعي تسويق عقاري إلكتروني، أخيراً.

دور دبي

وتفصيلاً، أكد المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«شركة الرواد للعقارات»، إسماعيل الحمادي، أن دبي لعبت دوراً كبيراً في الكثير من الصفقات الخاصة بالشركات العقارية الناشئة، لاسيما تلك التي تعمل في التسويق العقاري.

وأضاف أن استدامة نمو الأعمال في دبي، يصب في مصلحة شركات التسويق العقاري الإلكتروني، مستشهداً بالتوسع في أحجام التجارة، ونمو عدد الشركات، وارتفاع حجم أعمالها. وأرجع ذلك إلى حزمة التسهيلات والحوافز الاقتصادية التي أقرتها الحكومة لدعم البيئة الاستثمارية، إضافة إلى الطفرة التي حققها القطاع العقاري، وحفاظه على هذا النمو. وقال إن دبي ساعدت الكثير من الشركات العاملة في هذا القطاع على تطوير نفسها، ما ساعدها على استقطاب استثمارات وضاعف من قيمتها السوقية.

المنصات الرقمية

بدوره، قال المدير العام لـ«شركة منارة الشاطئ للعقارات»، فؤاد جاسم، إن المنصات الإعلانية الرقمية زادت من جاذبية القطاع العقاري، لما تتمتع به من سهولة في البحث، وهو ما زاد من قيمتها السوقية، وجذب إليها مستثمرين أجانب.

وتابع: «لكن علينا أن لا ننسى أنه لولا انطلاق هذه المنصات من دبي، ما كانت لتجد هذا النجاح الكبير، الذي أسهم في تحولها من المحلية إلى العالمية في غضون سنوات قلائل، وجعل منها شركات كبيرة ذات ملاءة مالية قادرة على عمل استحواذات في السوق العقارية».

قوة القطاع

إلى ذلك، قال المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، الدكتور رعد رمضان، إن ارتفاع القيمة السوقية للشركات المتخصصة في المنصات الإعلانية العقارية في الفترة الأخيرة، ونمو حجم أعمال تلك الشركات، يشير إلى قوة القطاع العقاري في دبي، إذ يتمتع المنتج العقاري في دبي بتنوعه وجاذبيته، ما أسهم في نمو أعمال هذه المنصات الإعلانية العقارية التي نجحت في تسويق هذا المنتج عبر قاعدة بياناتها العريضة.

وأشار إلى أن وجود هذه الشركات المتخصصة بالمنصات الإعلانية في دبي، وانطلاقها من الإمارة، وجه أنظار الصناديق الاستثمارية إليها، لافتاً إلى أن هذه الشركات استفادت من دبي، باعتبارها مركزاً عالمياً للأعمال، في زيادة حجم أعمالها، عبر ضخ الكثير من الاستمارات فيها، ما أهّلها للقيام بعمل صفقات استحواذ في هذا القطاع.

بيئة محفّزة

في السياق نفسه، قال المدير والشريك في شركة «الدانوب» العقارية، عاطف رحمن، إن دبي تمتاز ببيئة استثمارية محفزة لنمو الشركات العقارية، مشيراً إلى وجود الكثير من الأسباب التي جعلت من دبي هذه البيئة الاستثمارية الجاذبة للشركات العقارية ككل، من أهمها البنية التحتية ذات المستوى العالمي، والبيئة التشريعية المحفزة على العمل والنجاح، والتسهيلات الحكومية للشركات الناشئة في دبي، إضافة إلى انفتاح الإمارة على الأسواق الخارجية، الأمر الذي أتاح لجميع الشركات العمل بحرية، وفقاً لأنظمة الأسواق العالمية، وهو ما يسمح لها بالنمو والتطور، لتنطلق إلى أسواق العالم.


استحواذان خلال أسبوع

أعلنت مجموعة «بروبرتي فايندر»، المنصة الإلكترونيّة المتخصصة في الإعلانات العقارية، التي انطلقت من دبي، توقيع صفقة استحواذ على مجموعة «جي آر دي»، المتخصصة في الحلول التكنولوجيّة العقارية، وتمتلك بوابة «جست بروبرتي» العقارية.

كما استحوذت «بيوت.كوم» على جميع أصول «لامودي»، التابعة لمجموعة «ميدل إيست إنترنت غروب» في أسواق دول مجلس التعاون، بما في ذلك بواباتها الإلكترونية في الإمارات، والسعودية، والأردن.

طباعة