3.67 مليارات درهم سوق السيارات المعدَّلة في الإمارات

قال الرئيس التنفيذي لمعرض الإمارات للسيارات والدراجات النارية المعدلة (كاستم شو الإمارات)، سعيد المرزوقي، إن «حجم قطاع تعديل السيارات والدراجات في الإمارات يصل إلى نحو 3.67 مليارات درهم، ما يوازي مليار دولار سنوياً، مستحوذاً على 50% من إجمالي حجم السوق في منطقة الخليج، الذي يقدر بنحو ملياري دولار».

وأوضح في مؤتمر صحافي، أمس، أن التشريعات المنظمة لسوق السيارات المعدلة في الإمارات لم تصدر بعد، حيث يجري العمل على إعدادها حالياً، وتوجد اتفاقات مع الدوائر المحلية وجهات التراخيص في الدولة بشأنها، موضحاً أن السعودية بدأت في تطبيق الخاصة بالسيارات المعدلة بعد إصدارها.

وأشار المرزوقي إلى أن معرض «كاستم شو» سينطلق غداً، بمشاركة أكثر من 660 سيارة معدلة، مقارنة بنحو 500 سيارة مشاركة في العام الماضي، لافتاً الى مشاركة كبيرة من دول خليجية عدة في المعرض، حيث تشارك نحو 100 سيارة من دول الخليج.

وأكد أن عمليات تعديل السيارات في الدولة حالياً تخضع للإشراف والمراقبة من قبل الجهات المختصة، مشيراً إلى أن هناك 600 ورشة في الدولة لتعديل السيارات.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض ومجموعة الشركات التابعة لها «ادنيك»، حميد مطر الظاهري، إن دعم «ادنيك» للمعرض يأتي تماشياً مع خطتنا الاستراتيجية لاستقطاب قائمة متنوعة من الأحداث والفعاليات الدولية الكبرى إلى أبوظبي.

طباعة