السويدي يحوّل هواية خلط العطور إلى مشروع تجاري

تمكن صاحب مشروع «عباديات للعطور»، عبدالله أحمد السويدي، من تحويل هوايته في تركيب وخلط العطور إلى مشروع تجاري مربح، إذ إن مشروعه عباره عن تركيب العطور العالمية والعربية وصناعة البخور والعود المعطر، والمخمرية.

وقال إن هواية خلط العطور بدأت معه منذ 15 عاماً حين كان طالباً في الجامعة، وتعلمها من جدته، لافتاً إلى أنه أطلق مشروعه عام 2011، لمده سنتين فقط، وبعدها أغلقه لعدم تفرغه، واستكمال الدراسة.

وساعد حصول السويدي على رخصة «تاجر» من اقتصادية دبي في فتح مشروعه عن طريق استخدام موقع التواصل الاجتماعي «انستغرام» @abadiatperfumes بشكل قانوني ومنظم، إضافة إلى حماية الاسم التجاري للمشروع.

وأشار السويدي إلى أن أسعار منتجاته في متناول الجميع، إذ يقبل عليها مستهلكون من الدولة خصوصاً من رأس الخيمة والعين، إضافة إلى السعودية والبحرين. كما أنه مشارك في محل في العاصمة التايلاندية بانكوك، لعرض المنتجات لديهم.

ويأتي نشاط إعادة بيع أنواع العطور الثقيلة والمخففة، سواء كانت مصنعة من عناصر اصطناعية أو مستخرجة من مصادر نباتية أو حيوانية، ضمن نشاط تجارة العطور في رخصة «تاجر»، ويشمل أيضاً بيع المستحضرات المستخدمة في التجميل كأنواع الدهانات والكريمات، والزيوت العطرية، والمساحيق التي تستخدم للجسم، وكذلك أنواع الكحل، والألوان، والمساحيق المستخدمة في تجميل الوجه.

وكان قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي أصدر 2017 رخصة «تاجر» منذ إطلاق المبادرة وحتى 28 فبراير 2019. وقد شكلت الجنسية الإماراتية نسبة 86% من إجمالي الرخص الصادرة بعدد 1733 رخصة، في ما استحوذت الإناث على نحو 59.8% من عدد الرخص بعد أن سجلن 1206 رخصة، وشكل الذكور نسبة 40.2% (811 رخصة).

وقالت مديرة تطوير إجراءات الأعمال في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، ندى نادر، إنه تم استحداث 14 نشاطاً جديداً لرخصة «تاجر»، ليصل العدد الإجمالي إلى 414 نشاطاً، منها 224 نشاطاً تجارياً و190 نشاطاً مهنياً.

طباعة