5 مليارات درهم إجمالي الاستثمارات فيها حتى الآن

«دبي الجنوب» تكشف عن محفزات للمستثمرين والمقيمين في التعليم والصحة وأسعار العقارات

محمد العوضي (يمين) وبوخزام خلال المؤتمر الصحافي. من المصدر

كشفت «دبي الجنوب للعقارات»، ذراع التطوير العقاري لـ«دبي الجنوب»، في مؤتمر صحافي أمس، عن آخر المستجدات والاستعدادات الرامية إلى تقديم أفضل الخدمات والمشروعات السكنية لتلبية احتياجات المستثمرين والمقيمين والزوار الراغبين في استكشاف أفضل الفرص المقدمة في «دبي الجنوب».

وأكدت وجود العديد من المحفزات التي ستقدمها للمستثمرين والمقيمين فيها في مجالات التعليم، والصحة، والإقامة، وأسعار العقارات، لافتة إلى مبادرات مثل خفض كلفة التعليم، عبر تحفيز المستثمرين في قطاع التعليم على بناء المدارس. وأفادت بأن إجمالي الاستثمارات في «دبي الجنوب» حتى الآن تبلغ خمسة مليارات درهم.

استدامة وسعادة

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران و«دبي الجنوب»، خليفة الزفين: إن «(دبي الجنوب) تعمل تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى تأسيس مجتمع شامل ومتماسك يركز على استدامة وسعادة الأفراد والمستثمرين، في إطار تعزيز جهود الإمارة الرامية إلى جعل دبي من أهم المراكز الاقتصادية في العالم».

وأضاف: «نسعى إلى تحقيق طموحاتنا في تلبية تطلعات الطلب المتزايد في القطاعات التنموية المجتمعية والاقتصادية استعداداً لـ(إكسبو 2020 دبي)».

محفزات ومبادرات

من جهته، قال المدير التنفيذي لـ«دبي الجنوب للعقارات»، محمد العوضي، إن «دبي الجنوب» تسعى إلى أن تصبح من أبرز المساهمين الرئيسين في تعزيز مسيرة التنمية في إمارة دبي.

وكشف العوضي عن وجود العديد من المحفزات التي ستقدمها «دبي الجنوب» للمقيمين فيها، وهي محفزات تتعلق بالتعليم، والصحة، والإقامة، إضافة إلى ميزات تفضيلية تتعلق بأسعار العقارات.

ولفت إلى عدد من المبادرات المحفزة لجذب السكان، منها مبادرة لخفض كلفة التعليم، عبر تحفيز المستثمرين في قطاع التعليم على بناء مدارس في «دبي الجنوب»، ومنحهم ميزات تفضيلية، كما هي الحال للمستثمرين في القطاع الصحي، فضلاً عن تسهيلات للمستثمرين تتعلق بسعر الأرض، والتراخيص، مقابل تعهدات يقدمها هؤلاء المطورون بمنح المقيمين في المدينة أسعاراً تنافسية.

إجمالي الاستثمارات

في السياق نفسه، كشف مدير التطوير في «دبي الجنوب»، أيمن بوخزام، عن مشروع مكون من وحدات سكنية من فئة «بنت هاوس» سيطلق في فبراير المقبل بقيمة 250 مليون درهم.

وأضاف أن إجمالي الاستثمارات في «دبي الجنوب» حتى الآن تبلغ خمسة مليارات درهم، منها مليار درهم لتطوير البنية التحتية، و1.5 مليار درهم استثمارات في مشروعات إنشائية، و2.5 مليار درهم استثمارات لمجموعة من المستثمرين العقاريين.

50 ألف مقيم في مشروع «سكني»

يضم مشروع «سكني» الحيوي المتعدد الاستخدامات، ثلاثة أجزاء تشمل: «سكني للموظفين»، و«سكني وان»، و«سكني سكوير»، التي ستضم مجتمعة أكثر من 50 ألف مقيم عند الانتهاء.

ويعد «سكني للموظفين» مجمّعاً سكنياً تمّ تصميمه ليستوعب أكثر من 17 ألف مقيم في 22 مبنى بحلول عام 2020. ويعيش حالياً أكثر من 6000 مقيم في المرحلة الأولى.

أما مشروع «سكني وان»، فيشتمل على شقق مؤلفة من غرفة وغرفتين وثلاث غرف نوم، وستطرح للإيجار بأسعار في متناول الجميع، فضلاً عن حدائق خضراء ومراكز مجتمعية، ونوادٍ رياضية، ومراكز تجارية، وخدمات الأمن والصيانة.

ويعد «سكني سكوير» وجهة جديدة للتسوق تمّ تصميمها على شكل مساحات حيوية مفتوحة، تضم مقاهي ومطاعم ومتاجر في محيط حضري، ومواقف سيارات وممرات للمشاة.

قطاع الضيافة

تشمل التطورات في قطاع الضيافة كلاً من فندق «ألوفت» الذي تمّ افتتاحه عام 2018، وفندق «هوليداي إن/‏‏‏‏ستايبريدج سويتس» الذي سيفتح أبوابه العام الجاري، وفندق هيلتون المقرر افتتاحه بحلول 2020، ما يوفر فضلاً عن مشروعات فندقية أخرى، 2000 غرفة فندقية».

طباعة