«المركزي»: 157.8 مليار درهم رصيد ودائع لأجل من 3 إلى 6 أشهر

ارتفع إجمالي رصيد الودائع لأجل من ثلاثة إلى ستة أشهر لدى الجهاز المصرفي إلى مستوى 157.8 مليار درهم، خلال الـ11 شهراً الأولى من عام 2018، بزيادة قدرها 12.2 مليار درهم، وبنسبة نمو 8.4%، مقارنة مع نهاية عام 2017.

وجاء النمو المسجل في هذه الفئة من الودائع بدعم من ارتفاع أسعار الفائدة خلال الفترة الماضية، الأمر الذي شجّع العملاء على الاستثمار فيها سعياً لتحقيق أكبر قدر من المكاسب مقارنة مع بقية الأدوات الاستثمارية الأخرى.

وكانت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك (الإيبور) سجلت زيادة كبيرة، حيث ارتفعت على الأجل لمدة ستة أشهر بنسبة 54.4% منذ بداية عام 2018، فيما وصلت نسبة النمو على الأجل لمدة 12 شهراً إلى 39%.

وانعكس الارتفاع المتواصل «للإيبور» على أسعار الفائدة المعتمدة من قبل البنوك على الودائع والقروض المقدمة للعملاء، سواء كانوا من الأفراد أو المؤسسات الخاصة والعامة.

وأظهرت بيانات للمصرف المركزي أن إقبال العملاء على الودائع لأجل من ثلاثة إلى ستة أشهر شهد نمواً مطرداً منذ بداية عام 2018، لكن بداية الربع الثالث من العام الماضي، كان الأكثر نشاطاً، حيث ارتفع إجمالي الرصيد إلى 180.7 مليار درهم، قبل أن يعود إلى نحو 150 مليار درهم في شهر سبتمبر الماضي.

ومع بداية أكتوبر الماضي، عاد رصيد هذه الفئة من الودائع للصعود مجدداً، بالغاً مستوى 160.4 مليار درهم تقريباً، قبل أن يستقر مجدداً في نهاية نوفمبر الماضي عند 157.8 مليار درهم. يشار إلى أن الودائع لأجل من ثلاثة إلى ستة أشهر شكلت نحو 16.5% من إجمالي رصيد الودائع لدى الجهاز المصرفي بالدولة، على اختلاف آجالها، والذي بلغ 956 مليار درهم وفقاً لإحصاءات المصرف المركزي.


ارتفاع أسعار الفائدة شجّع عملاء على الاستثمار في الودائع لأجل، لتحقيق أكبر قدر من المكاسب.

طباعة