«أديبك 2018» يركز على دور الذكاء الاصطناعي في صناعة النفط والغاز - الإمارات اليوم

«أديبك 2018» يركز على دور الذكاء الاصطناعي في صناعة النفط والغاز

تنطلق الإثنين المقبل في أبوظبي فعاليات الدورة الـ21 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك» بمشاركة 2200 شركة من أكثر من 120 دولة، حيث سيكون التحول الرقمي ودور الذكاء الاصطناعي في صناعة النفط والغاز، أهم المحاور التي سيتم التركيز عليها خلال «أديبك 2018».

وكشف رئيس المعرض والمؤتمر، علي خليفة الشامسي، في إحاطة إعلامية، أمس، بمقر شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عن تفاصيل المعرض والمؤتمر، مشيراً إلى مشاركة 100 وزير ورئيس تنفيذي في فعاليات المعرض، وسط توقعات بأن يتجاوز عدد الزائرين 110 آلاف زائر على مدار أيام المعرض الأربعة.

وأوضح الشامسي أن مساحة الدورة الجديدة للمعرض التي تتناول مستقبل صناعة النفط والغاز، ارتفعت إلى 155 ألف متر مربع، مقابل 135 ألف متر مربع للعام الماضي بنسبة نمو 15%.

وأشار إلى أن دورة «أديبك 2018» تركز على البعد التكنولوجي في صناعة النفط والغاز، خصوصاً التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والمحاكاة، ودورها الكبير في استخراج النفط والغاز وزيادة الكفاءة التشغيلية ومراقبة الإنتاج، لافتاً إلى أن المعرض يتميز هذا العام بوجود منصة عالمية تعرض فيها الشركات أحدث ابتكاراتها التكنولوجية.

وشدد الشامسي على أن أبوظبي ستواصل لعب دور محوري في نمو قطاع النفط والغاز العالمي، إذ تشير التوقعات إلى أن الطلب العالمي على الطاقة سيرتفع بنسبة تزيد على 25% بحلول عام 2040.

يشار إلى أنه ستعقد ضمن «أديبك 2018» ثلاث جلسات وزارية و10 جلسات عالمية لقادة الشركات، و11 جلسة حوارية للمديرين التنفيذيين. ويستضيف المؤتمر ببرنامجيه الاستراتيجي والتقني، في المجموع، نحو 980 متحدثاً و161 جلسة منفصلة.

طباعة