«طيران الإمارات» تدعو عملاءها إلى السفر بـ «تميّز دائم» - الإمارات اليوم

«طيران الإمارات» تدعو عملاءها إلى السفر بـ «تميّز دائم»

دعت شركة «طيران الإمارات»، أمس، عملاءها إلى السفر بـ«تميّز دائم» Fly Better مع إطلاق علامتها التجارية الجديدة، مشيرة إلى أنها ستكشف عن شعار «طيران الإمارات.. تميّز دائم» في مضمار ميدان بدبي، اعتباراً من أول نوفمبر المقبل، مع انطلاق موسم سباقات الخيل.

وقال رئيس «طيران الإمارات»، تيم كلارك، في بيان صادر، أمس، إنه «في 25 أكتوبر من عام 1985، انطلقت عمليات (طيران الإمارات) بأولى رحلاتها من دبي إلى كراتشي»، مضيفاً: «في الوقت الذي تواصل الناقلة نموها المتسارع منذ ذلك الحين، فإن وعدنا للعملاء ظل من دون تغيير، حيث إن (طيران الإمارات) تعني التميّز الدائم والاستمتاع بتجربة طيران أفضل».

من جهته، قال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة الاتصالات والتسويق والعلامة التجارية، بطرس بطرس، إن «حب الابتكار والتميّز خصلتان أصيلتان في صلب وأساس (طيران الإمارات)، وهذا ما يمكننا مراراً وتكراراً من تقديم تجارب سفر جوي مريح وممتع لركابنا في جميع الدرجات».

وأضاف أن «(طيران الإمارات) كانت أول من وفّر شاشات شخصية في كل مقعد في جميع الدرجات، وكانت لها الريادة في توفير هاتف الأقمار الاصطناعية في كل مقعد، وفي استخدام الهاتف المحمول الشخصي، فضلاً عن توفير الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi على الطائرات، كما أن (طيران الإمارات) كانت أول من أدخل أجنحة خاصة في الدرجة الأولى، والصالون الجوي وحمام الشاور».

وتابع بطرس: «واصلنا الريادة بمنتجات جناح الدرجة الأولى المغلق بالكامل ونوافذه الافتراضية، والآن نؤكد على استمرار تفوقنا وندعو عملاءنا إلى السفر مع (طيران الإمارات.. بتميّز دائم)».

وأفاد بأن «(طيران الإمارات) ستطلق حملتها الجديدة في الأول من نوفمبر المقبل بإعلانات أنيقة وجذابة عبر وسائط متعددة، تعرض نظامها الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية ومحتواه المتنوّع الواسع».

وأوضح بطرس أن «الحملة تتضمن إعلاناً تلفزيونياً من إخراج مايكل جراسي، ينقل المشاهدين في رحلة خيالية عندما تتحول إحدى المضيفات على الطائرة إلى راقصة تؤدي بالتتابع أنماطاً مختلفة من (بوليوود) إلى (الهيب هوب)، وذلك في إشارة إلى المحتوى المتفوق والمتنوّع على نظام الترفيه الجوي، وتنتهي الحال بروح الدعابة الخاصة بعلامة (طيران الإمارات)».


«الناقلة» أول من وفّر شاشات شخصية في كل مقعد في جميع الدرجات.

طباعة