كبسولة ذكية لقياس المؤشرات الحيوية في الجسم - الإمارات اليوم

تحدّ من عوامل الخطورة المسبّبة لأمراض مثل الضغط والسكري

كبسولة ذكية لقياس المؤشرات الحيوية في الجسم

صورة

تستعرض هيئة الصحة ـ دبي، خلال مشاركتها في معرض جيتكس 2018، حزمة من أنظمتها وتطبيقاتها وبرامجها الذكية، التي أسهمت بشكل فاعل في تعزيز منظومتها الصحية، في ظل التطور المتسارع الذي يشهده القطاع الطبي على مستوى العالم، منها «كبسولة الذكاء الاصطناعي»، التي ستدخل الخدمة قريباً لتكون الهيئة أول منشأة صحية على مستوى العالم تستخدم هذه التقنية المبتكرة.

وتعمل الكبسولة على مراقبة المؤشرات الحيوية للجسم، والحدّ من عوامل الخطورة المسببة للعديد من الأمراض كالضغط والسكري وأمراض القلب وغيرها، إضافة إلى توفير قاعدة من بيانات المرضى التي يمكن الرجوع إليها من قبل الطبيب قبل اتخاذ القرار الطبي.

وقالت عضو فريق المستقبل في الهيئة الدكتور شذى العجلة، إن التقنية الجديدة تتسم بقدرات فائقة في فحص وتشخيص وتقييم الحالة الصحية، وتوقع الأمراض المحتملة، مع توفير تقرير مفصل عن الحالة، وكيفية الوقاية من الأمراض بناء على نتائج التقرير.

وأشارت إلى سهولة استخدام هذه التقنية من قبل المتعاملين، ودون مساعدة الطبيب أو الممرض، من خلال أجهزة سهلة الاستخدام، مرتبطة بنظام وتطبيق ذكي يمكن ربطه مع جهاز الهاتف للحصول على النتائج والتقرير النهائي، والتعرف إلى الأنماط الخاصة لحالة المريض، والطرق العلاجية المناسبة لكل حالة صحية.

وأوضحت أن التقنية الجديدة تساعد المرضى والمتعاملين بشكل عام على التعرف إلى أكثر من 16 مؤشراً حيوياً في الجسم، خلال سبع دقائق كحد أقصى، حيث يتم قياس الطول، والوزن، وضغط الدم، ومعدل السكر في الدم، ومؤشر كتلة الجسم، والدهون، وكثافة العظام والعضلات، ومعدل نبض القلب، وسرعة تدفق الدم، والهيموغلوبين، وتشبع الدم بالأكسجين، والطاقة التي يحتاجها الجسم، وغيرها من المؤشرات.

 

طباعة