«طرق دبي» تطلق «نول بلس» لجمع نقاط الولاء - الإمارات اليوم

500 درهم رصيد فور التسجيل في البرنامج

«طرق دبي» تطلق «نول بلس» لجمع نقاط الولاء

صورة

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، خدمة «نول بلس»، ضمن مشروعاتها المشاركة في أعمال معرض «جيتكس»، برنامج لجمع نقاط الولاء، يستهدف فئة مستخدمي المواصلات العامة، حيث يمكن للمتعاملين الاستفادة من تلك النقاط في إعادة شحن بطاقاتهم المستخدمة لركوب وسائل النقل العامة المختلفة.

وطرحت الهيئة عرضاً تشجيعياً يكسب المتعاملين 500 نقطة، فور تسجيلهم في برنامج «نول بلس»، وهو ما يساوي 500 درهم، تحفظ في رصيد البطاقة، في حال سجلوا في البرنامج خلال «جيتكس» ولغاية 10 نوفمبر المقبل.

وقال مدير إدارة التحصيل الآلي في الهيئة خالد العوضي، لـ«الإمارات اليوم»، إن البرنامج يؤهل أي مستخدم لبطاقة «نول» المستعملة في دفع رسوم المواصلات العامة وخدمات أخرى، للاستفادة من مزايا برنامج الولاء.

وأضاف أن الاقتطاع من رصيد البطاقة يسجل مقابله نقاطاً يمكن الاستفادة منها، إما في شحن رصيد للبطاقة، وكل البطاقات المسجلة بالحساب نفسه، أو شحن بطاقة أخرى مسجلة في حساب آخر. وتتضمن الخدمات التي يمكن دفع رسومها بوساطة البطاقة مواقف المركبات العامة، ودخول الحدائق، ومتحف الاتحاد، ومتاجر «زووم».

وشرح العوضي أن هناك نوعين من مستخدمي بطاقات «نول»، أحدهما أصحاب البطاقات الفضية غير المعرّفة وهؤلاء يحصلون على نقطة مقابل صرف درهمين من البطاقة، أما النوع الآخر فهم أصحاب البطاقات المعرّفة الزرقاء، فيحصلون على نقطة أمام كل درهم يتم صرفه من البطاقة.

وأكد العوضي أن بإمكان أصحاب البطاقات المعرّفة، البالغ عددهم 516 ألفاً أن يحصلوا على نقاط الولاء بأثر رجعي، بمجرد تسجيلهم البطاقة في برنامج «الولاء» لغاية ستة أشهر سابقة من تاريخ إطلاق الخدمة.

ووفقاً للعوضي، فإن عدد المسجلين في نظام بطاقة «نول» على الموقع الإلكتروني للهيئة 960 ألف مستخدم، بينهم 516 ألفاً من حملة البطاقات الزرقاء المعرفة، وهي بطاقات تحمل صور وأسماء أصحابها ومسجلة في النظام بأسمائهم.

وقال إنه يمكن تحويل البطاقات الفضية غير المعرفة إلى بطاقات زرقاء معرفة عبر دفع الرسوم المطلوبة، لافتاً إلى فوائد البطاقات المعرفة، والتي تتضمن الاستفادة من التصاريح الموسمية والأسبوعية والسنوية بأسعار مخفضة.

وأكد أن برنامج نقاط الولاء «نول بلس»، يطبق في بلدان مثل سنغافورة واليابان وألمانيا، إلا أن النسخة المستخدمة في دبي تعد الأولى في المنطقة.

طباعة