9500 مستثمر جديد يضخون 19 مليار درهم في عقارات دبي خلال 8 أشهر - الإمارات اليوم

«الأراضي والأملاك»: الإمارة في صدارة الأسواق العالمية الجاذبة للاستثمارات

9500 مستثمر جديد يضخون 19 مليار درهم في عقارات دبي خلال 8 أشهر

صورة

أفادت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أمس، بأن سوق الإمارة العقارية تمكنت من استقطاب 9500 مستثمر جديد، ضخوا استثمارات وصلت قيمتها إلى ما يزيد على 19 مليار درهم، خلال الفترة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أغسطس الماضي.

وعزت دخول مستثمرين عقاريين جدد للسوق إلى حرصهم على الاستفادة من الفرص والعوائد التي تضمنها بيئة دبي الجاذبة للاستثمار، مؤكدة أن سوق دبي العقارية تأتي في صدارة الأسواق العالمية الجاذبة للاستثمارات.

سوق مستدامة

وتفصيلاً، أكدت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أمس، أن سوق دبي العقارية تؤكد استدامتها بشكل مستمر، بعد أن تمكنت من استقطاب 9500 مستثمر جديد خلال الفترة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أغسطس الماضي، وضخوا استثمارات وصلت قيمتها إلى ما يزيد على 19 مليار درهم.

وقال المدير العام للدائرة، سلطان بطي بن مجرن، إن «سوق دبي العقارية اكتسبت صفة مستدامة بفضل مجموعة من المبادرات المبتكرة والحلول الاستباقبة التي جعلتها في صدارة الأسواق العالمية الجاذبة للاستثمارات، وفي طليعتها الحلول والتطبيقات والخدمات الذكية التي تضمن للمتعاملين إنجاز كل معاملاتهم بسهولة وشفافية وأمان، في أي وقت ومن أي مكان في العالم». وأضاف بن مجرن: «نسعى منذ سنوات إلى تسجيل خطوات رائدة تجعل من سوقنا العقارية خياراً متميزاً، خصوصاً أننا نواكب رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

حلول ذكية

وأشار إلى أن «الحلول الذكية لعبت دوراً كبيراً في تعزيز مكانة سوق دبي بيئة جاذبة للاستثمار، فضلاً عن منظومة التشريعات التي تحافظ على حقوق المستثمرين، وأعطتهم امتيازات رائعة، تقديراً لثقتهم بسوقنا العقارية، واختيارهم الإمارة ملاذاً آمناً لاستثماراتهم طويلة الأجل في السوق العقارية».

وعزا بن مجرن «دخول مستثمرين جدد للسوق العقارية إلى حرصهم على الاستفادة من الفرص والعوائد الاستثمارية التي تضمنها لهم بيئة دبي الجاذبة للاستثمار»، لافتاً إلى أن «القطاعات الاقتصادية في الإمارة، خصوصاً القطاع العقاري باتت تنطلق من (استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل)، التي تركز عليها (أراضي دبي) محوراً رئيساً لترجمة الطموحات التنموية للإمارة خلال السنوات المقبلة».

كما لفت إلى أن «ذلك ينسجم في مضمونه وأهدافه مع المحاور الأساسية لدبي الذكية لتحافظ على استدامة النمو، ومواصلة تحقيق التقدم والازدهار، والتغلب على تحديات المنافسة العالمية». وقال إنه «من المتوقع أن تشهد السنوات المقبلة موجات جديدة من المستثمرين الذين تتركز اهتماماتهم على متانة واستقرار السوق العقارية، حيث يرون أن هذه المواصفات تبعث على الرضا والطمأنينة في نفوسهم، كما تساعدهم على تحقيق عائدات مستدامة».

شريك استراتيجي

يشار إلى أنه خلال الدورة الـ17 من معرض «سيتي سكيب غلوبال 2018» الذي ستبدأ فعالياته غداً، ستكون «أراضي دبي» الشريك الاستراتيجي لهذا الحدث على أتم جاهزية للقاء المستثمرين، حيث سيستقبل مندوبوها الزوار والمستثمرين للرد على أسئلتهم واستفساراتهم، بما يساعدهم على اتخاذ القرارات الاستثمارية والاستفادة من العروض الرائعة التي سيوفرها المطورون في هذا الحدث. وأفادت «أراضي دبي» بأنها ستؤكد في هذا المعرض الذي حقق شهرة عالمية واسعة كأكبر فعالية وأكثرها نفوذاً في الاستثمار والتطوير العقاري في الأسواق الناشئة، ما يميز سوق دبي العقارية سوقاً عالمية ذكية ومستدامة.

طباعة