أبرز 6 أخطاء مالية لدى الأفراد - الإمارات اليوم

أبرز 6 أخطاء مالية لدى الأفراد

حدّدت مؤسسات متخصصة في الاستشارات المالية، ستة أخطاء مالية يقع فيها الأفراد، تعيق تحقيق الأهداف التي يتطلعون إليها وتؤثر في قدرتهم على اقتراض المال بمعدلات فائدة أقل، والاستعداد لحالات الطوارئ، تعرّف إليها:

1- المدفوعات المتأخرة، التي تؤدي إلى زيادة حجم الرسوم وتقليل درجة الائتمان الخاصة بك، ما يؤثر في قدرتك على اقتراض المال بمعدلات فائدة أقل، الأمر الذي يزيد بدوره من حجم الأعباء المالية على المتعامل، وإعداد الدفعات التلقائية عبر الإنترنت آلية منطقية للالتزام.

2- رصيد الائتمان، حيث تتطلب معظم بطاقات الائتمان دفع 1% إلى 3% فقط من رصيدك كل شهر. وقد يكون دفع الحد الأدنى خياراً مغرياً، خصوصاً إذا كانت ميزانيتك محدودة، ولكن ذلك سيكلفك الكثير من الاهتمام على المدى الطويل، فالتفكير بالأولويات أمر في غاية الضرورة.

3- انتظار الأموال: من الأخطاء الشائعة الانتظار حتى يكون لديك المزيد من المال للدخول في الاستثمار، فعلى عكس الاعتقاد السائد، لا تحتاج إلى أن تكون خبيراً في الشؤون المالية أو حتى تحصل على راتب كبير للبدء، هناك الكثير من الخطط الادخارية التي تنظم حياتك المالية وتمنحك راحة البال.

4- هدف الادخار: إذا كنت ترغب في توفير الأموال، فيجب أن يكون لديك هدف واضح، ثم وضع خطة محددة لتحقيق ذلك.

5- نفقات أكثر: يكون الفرد في وضع مالي سليم عندما تكون النفقات أقل من الدخل، لكن عندما تصبح النفقات أكثر من الدخل، فهذه مشكلة، فهذا النمط من الحياة يجعل من المستحيل تقريباً بناء مدخرات كبيرة، خصوصاً إذا كنت لا تعرف بدقة دخلك الشهري والمجموعات التي تنفق فيها.

6- أموال الطوارئ: هل هناك شيء يمكنك الاعتماد عليه، عندما تواجهك حالات طارئة أو صعوبات مالية عندما تفقد وظيفتك أو تكون غير قادر على العمل؟ إن الاستعداد للطوارئ أمر مهم للغاية عندما يتعلق الأمر بأموالك. وتمنحك أموال الطوارئ الوقت الكافي لإدارة أزمتك المالية دون اللجوء إلى حساب التوفير، فالأزمات الطارئة التي نمر بها لها دور كبير في فقدان السيطرة على خططنا المالية.

طباعة