شركات طيران ووكالات سفر تطرح عروضاً سياحية بأسعار تشجيعية - الإمارات اليوم

تتركز في وجهات إقليمية مثل أذربيجان وجورجيا وأرمينيا والبوسنة

شركات طيران ووكالات سفر تطرح عروضاً سياحية بأسعار تشجيعية

صورة

طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر عروضاً ترويجية على التذاكر، وباقات عطلات شاملة إلى مختلف الوجهات، في إطار التشجيع على السفر مع انتهاء فترة الإجازات وبدء المدارس.

وقال مسؤولون في وكالات سفر لـ«الإمارات اليوم»، إن «العروض التي طرحتها شركات الطيران تبقى سارية حتى ديسمبر المقبل، باستثناء بعض الأيام التي تشهد ذروة، إذ تخضع أسعارها لشروط خاصة»، لافتين إلى أن الأسعار تقل بنسبة 40%، مقارنة بمستوياتها خلال أيام السنة.

ولفتوا إلى أن العروض الترويجية عادة ما تكون مقيدة بالعديد من الشروط التي يجب الانتباه إليها، كما أن جزءاً كبيراً منها غير قابل للاسترداد، ويضطر المتعامل إلى دفع رسوم كبيرة على إجراء تعديلات في التواريخ، أو غيرها من التفاصيل الإضافية.

عروض ترويجية

وتفصيلاً، طرحت شركات طيران وطنية ووكالات سفر في السوق المحلية عروضاً ترويجية على التذاكر، وباقات العطلات الشاملة إلى مختلف الوجهات، في إطار التشجيع على السفر مع انتهاء فترة الإجازات وبدء المدارس.

وتبدأ أسعار العروض من نحو 1600 درهم إلى مدينة سراييفو البوسنية، و1200 درهم إلى العاصمة الجورجية تبليسي، ونحو 1110 دراهم إلى مدينة باكو الأذرية. ويشمل العرض الإقامة لمدة ليلتين مع تذاكر الطيران.

وتضمنت العروض أيضاً العاصمة التايلاندية بانكوك ابتداءً من 2200 درهم، والعاصمة الماليزية كوالالمبور 2300 درهم، والعاصمة البريطانية لندن 2700 درهم، شاملة الإقامة لمدة ثلاثة أيام.

عرض وطلب

وقال المدير التنفيذي لـ«شركة بافاريا للعطلات»، صلاح الكعبي، إن «شركات الطيران ووكالات السفر كثفت من عروضها الترويجية لبرامج العطلات مع انتهاء موسم السفر، في إطار تشجيع الناس للسفر بأسعار تشجيعية»، مشيراً إلى أن مستويات الطلب هي أقل من المعروض المتاح حالياً، بعد انتهاء العطلة، وبالتالي ينعكس ذلك على متوسط الأسعار.

وأضاف أنه «يمكن حجز بعض العروض مسبقاً للاستفادة منها حتى ديسمبر المقبل، مع ضرورة الانتباه إلى الشروط والأحكام المتعلقة بإجراء تعديلات في عملية الحجز».

وأكد الكعبي أن أسعار العروض السياحية تقل بنسبة 40% من المتوسط على مدار العام، مضيفاً أن «بعض العروض سارية حتى ديسمبر المقبل، باستثناء أيام العطلات، التي تشهد بعض الذورة، إذ تخضع الأسعار فيها لشروط خاصة، كما أن أسعار العروض مقيدة بالفترات الزمنية».

وجهات إقليمية

وقال المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن «الشركات المتخصصة في العطلات، طرحت العديد من العروض السياحية بأسعار متدنية، مع تراجع أسعار تذاكر الطيران».

وأوضح أنه «بعد انتهاء موسم الإجازات، وتوافر المعروض من السعة المقعدية على الرحلات، فإن مختلف الأطراف تولي أهمية كبيرة لتصميم منتجات بأسعار تشجع الناس على السفر».

وأضاف سركيس أن «معظم العروض والأسعار الترويجية للبرامج السياحية، تبدأ من النصف الثاني من سبتمبر الجاري، بعد انتهاء الضغط على رحلات العودة»، مشيراً إلى أن جزءاً كبيراً من العروض السياحية يتركز في وجهات إقليمية وقريبة، مثل: أذربيجان، جورجيا، أرمينيا، والبوسنة.

وأكد أن تزايد حصة الطيران الاقتصادي في أسواق المنطقة انعكس على تراجع الأسعار بشكل ملموس، لافتاً إلى أن أسعار العروض الترويجية إلى وجهات قريبة وإقليمية تراوح بين 1300 و2000 درهم شاملة تذاكر الطيران والإقامة الفندقية.

عروض مشروطة

في السياق نفسه، قال المدير العام لـ«وكالة ترو فاليو للسفر والسياحة»، وليد شوقي، إن «بعض العروض السياحية إلى وجهات في أذربيجان وجورجيا وصربيا تبدأ من نحو 3000 درهم، شاملة أسعار تذاكر الطيران والإقامة الفندقية لشخصين».

وأكد أنه مع انتهاء مواسم السفر الاعتيادية، تسارع شركات الطيران إلى طرح أسعار تحفيزية تشجع شركات العطلات على تصميم برامج سياحية بأسعار مخفضة، لافتاً إلى أن العروض الترويجية عادة ما تكون مقيدة بالعديد من الشروط التي يجب الانتباه إليها، خصوصاً أن جزءاً كبيراً منها غير قابل للاسترداد، ويضطر المتعامل إلى دفع رسوم كبيرة على إجراء تعديل في التواريخ، أو غيرها من التفاصيل الإضافية.

رفع معدل إشغال الرحلات

قال المدير العام لـ«وكالة الفيصل للسفريات والسياحة»، ياسين دياب، إن شركات الطيران تسعى، خلال هذه الفترة، إلى رفع معدل إشغال المقاعد على رحلاتها الجوية، وبالتالي لجأت إلى طرح بعض العروض إلى وجهات مختلفة، مشيراً إلى أن أسعار العروض السياحية وتذاكر السفر ستواصل انخفاضها خلال الفترة المقبلة حتى نهاية أكتوبر المقبل، لتعاود الارتفاع تدريجياً في نوفمبر وديسمبر.

وبيّن دياب أن العروض تتفاوت من حيث أسعارها ومعدل الليالي الفندقية، وفقاً لطبيعة الوجهة المقصودة، مشيراً إلى أن الأمر يتعلق بالدرجة الأولى بتوافر سعة مقعدية كافية، وتنوّع فئات الغرف الفندقية في الوجهة.

وأضاف أن «شركات الطيران ووكالات السفر ستزيد من حجم العروض المتوافرة مع نهاية سبتمبر الجاري».

40 %

انخفاضاً في أسعار

العروض، مقارنة

بمستوياتها خلال

أيام السنة.

طباعة