بموجب مذكرة تفاهم وقّعتها «المؤسسة» مع «بي آند أو ماريناز»

امتيازات لأعضاء «محمد بن راشد لتنمية المشاريع» في مناقصات «الموانئ والجمارك»

خلال توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت «بي آند أو ماريناز»، التابعة لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وتوفير حزمة من التسهيلات والأولوية في المناقصات المطروحة من قبل مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة للأعضاء ضمن برنامج دبي للمشتريات الحكومية.

ووقّع مذكرة التفاهم عن «بي آند أو ماريناز» المتخصصة في توسعة مراسي السفن واليخوت في ميناء راشد، المدير التنفيذي لميناء راشد الرئيس التنفيذي لـ«بي آند أو ماريناز»، محمد المناعي، والمدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، عبدالباسط الجناحي.

وحددت مذكرة التفاهم إطار العمل المشترك بين الطرفين، حيث سيتم تشكيل لجنة مشتركة بينهما تتولى تنفيذ بنود المذكرة، إذ تعمل على ضمان تطبيق متطلبات التعاون المتبادل وتحقيق الأهداف التي يعمل الطرفان على إنجازها، دعماً لجهود تحفيز النشاط الاقتصادي وتنويعه ليشمل مجالات أوسع، من خلال استقطاب المزيد من المستثمرين في المشروعات الجديدة، ومن بينها مشروع تطوير وتوسعة مراسي السفن واليخوت في ميناء راشد.

وقال محمد المناعي: «تُعد مذكرة التفاهم الموقعة مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، من الخطوات التي تدعم جهودنا لتعزيز مستوى الخدمات المقدمة في (بي آند أو ماريناز)، عبر العروض والامتيازات التي سيحصل عليها متعاملونا من الشركات الوطنية في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبدورنا سنعطي الأولوية في عقودنا ومشترياتنا لهذه الشركات».

وأضاف: «يدعم التطور المستمر في مستوى خدماتنا المقدمة للمتعاملين، تطوير مشروع مراسي ميناء راشد في دبي، الذي تتولى (بي آند أو ماريناز) تنفيذه، ويشمل المشروع ثلاث مراحل، تضم المرحلة الأولى، التي تم تدشينها عام الماضي، 500 مرسى، حيث يجري استكمال المرحلتين الثانية والثالثة لتصل الطاقة الاستيعابية لمراسي ميناء راشد إلى 20 ألف مرسى في المرحلة النهائية، خلال السنوات المقبلة، كما سيشمل المشروع منشآت سكنية تخدم أعضاء الطواقم البحرية، حيث يقام المشروع على مساحة 13 ألف متر مربع، ويضم العديد من المرافق السياحية والبحرية والترويحية والمدينة الترفيهية المتكاملة (مارينا كيوبز)، كما يضم 646 رصيفاً ومنطقة تخزين لحفظ القوارب، وستصبح وجهة لليخوت والقوارب المقبلة من الخارج».

من جانبه، قال عبدالباسط الجناحي: «تتبع (المؤسسة) سياسة واضحة مستمدة من استراتيجية القيادة الرشيدة في حكومة دبي، التي توجه بضرورة بناء اقتصاد تنافسي ومتنوع، بقيادة الكفاءات الوطنية التي تتمتع بالمعرفة والإبداع».

وأضاف الجناحي: «تنص مذكرة التفاهم على تبادل تقديم المزايا الإضافية للأعضاء من الطرفين، إلى جانب إعطاء الأولوية للمناقصات أو المزايدات المقدمة لأعضاء المؤسسة، وإعفائهم من رسوم القيد في سجل الموردين المعتمد لدى (بي آند أو ماريناز)، إلى جانب تخفيض القيمة الإيجارية للمحال والمكاتب والمستودعات والمواقف البحرية، بنسبة لا تقل عن 20% خلال الأعوام الثلاثة الأولى من عقد الإيجار».

- الإعفاء من رسوم

القيد في سجل

الموردين المعتمد

لدى «بي آند

أو ماريناز».