سجلت 15% نمواً في عدد الشركات المسجلة خلال النصف الأول من 2018

«دافزا».. 27% ارتفاعاً في إيرادات التأجير الجديدة و11% بالأرباح التشغيلية

صورة

أعلنت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، نتائج الأداء التشغيلي للنصف الأول من العام 2018، والتي أظهرت نمواً في الأرباح التشغيلية بنسبة 11%، مقارنة بالنصف الأول من عام 2017، ونمو إيرادات التأجير الجديدة بنسبة 27%.

وأفادت «دافزا» في بيان لها، أمس، بوجود ارتفاع في إيرادات التراخيص بلغ 10%، وزيادة بنسبة 31% في إيرادات الخدمات الحكومية، ما أدى إلى نمو إجمالي الإيرادات إلى 8% مقارنة بالنصف الأول من عام 2017.

نتائج قياسية

وأضافت «دافزا» أن هذه النتائج القياسية تأتي امتداداً للخطة الاستراتيجية التي وضعتها في مطلع عام 2017، والتي توائم الرؤية الطموحة لـ«خطة دبي 2021»، التي تهدف إلى وضع دبي في مصاف الوجهات العالمية الرائدة على خريطة الأعمال والاستثمار في العالم، باعتبارها واحدة من أكثر المناطق الحرة ابتكاراً وتطوراً.

ووفقاً للنتائج المالية، فقد ترتب على هذه الزيادات في الأداء التشغيلي لـ«دافزا»، زيادة مطردة في المساحات التأجيرية وصلت إلى 43% مقارنة بعام 2017، إذ بلغت نسبة النمو للمستودعات 63%، فيما ارتفعت بنسبة 29% للمكاتب.

وفي منطقة «دافزا» الصناعية، التي تعد أول مشروع توسعة خارج حدود «دافزا»، فقد بلغت نسبة الإشغال 82%.

وحققت «دافزا» نتائج قوية خلال النصف الأول من العام الجاري، بنمو عدد الشركات المسجلة بنسبة 15%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2017، نظراً لما توفره من بيئة مثالية قادرة على جذب مزيد من المستثمرين الأجانب والاستثمارات الخارجية، وتطوير الأعمال والأنشطة التجارية، إضافة إلى البنية التحتية العالمية المستوى.

عدد الشركات

وسجلت «دافزا» ارتفاعاً بنسبة 5% في عدد الشركات متعددة الجنسيات، بالنظر إلى حزمة المنتجات النوعية المتكيفة مع متطلبات الأسواق العالمية، ما يدعم توسيع نطاق أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط آسيا، واستكشاف فرصها الاستثمارية العالية بها من إمارة دبي.

وشهد النصف الأول من عام 2018 كذلك زيادة في عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة المسجلة بنسبة 17% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، في خطوة تؤكد نجاح جهود «دافزا»، الرامية إلى توفير حلول وخدمات متكاملة تضمن نمو الأعمال في مثل هذا النوع من الشركات، ورفع إنتاجيتها عبر برامج تهدف إلى تسريع وتيرة نموها ومبادرات نوعية أخرى بالتعاون مع جهات حكومية وخاصة عدة، بما يتماشى مع رؤية حكومة دولة الإمارات وإمارة دبي لتطوير هذا القطاع، ودفع إسهامه في نمو الاقتصاد الوطني.

كما واصلت «دافزا» العمل على استقطاب وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة فيها، وتعزيز تنافسيتها الإقليمية، وتنشيط مختلف القطاعات الحيوية، إذ أعلنت أخيراً خفض رسوم تأسيس الأعمال بنسبة تصل إلى 65%، بما يتماشى مع مساعي إمارة دبي لتصبح مقصداً مثالياً للاستثمار والازدهار، وترسيخاً لاستقرار العمليات التشغيلية لشركات المنطقة الحرة.

استجابة للخطط

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي، إن نتائج الأداء التشغيلي للنصف الأول من العام الجاري جاءت استجابة متوقعة لمجموعة الخطط التي وضعتها «دافزا» لتعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية في الإمارة، إضافة إلى العديد من المبادرات والحوافز الاستثمارية التي أطلقتها حكومة دبي وبتوجيهات من القيادة، في سبيل جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والشركات العالمية.

واعتبر سموه أن الإنجازات التي حققتها «دافزا» تبرهن على سعيها الدؤوب وحرصها على تقديم نموذج أعمال عالمي يحتذى به، لتتبوأ مكانة ريادية متميزة ضمن قائمة المناطق الحرة الأكثر تقدماً وتطوراً في العالم، فضلاً عن دورها في دعم استراتيجية تنوع الأعمال التي تمثل وجهتها نحو مستقبل اقتصادي مستدام.

بيئة الأعمال

من جانبه، اعتبر المدير العام لـ«دافزا»، الدكتور محمد الزرعوني، أن هذه النتائج تؤكد مستوى المرونة التي تتمتع بها بيئة الأعمال والاستثمارات التي تعمل «دافزا» على توفيرها لمختلف شرائح مستثمريها العالميين.

وأشار إلى أن فريق العمل في «دافزا» يقف اليوم أمام مسؤولية كبيرة في مواصلة تعزيز هذه النتائج والبناء عليها خلال المرحلة المقبلة، وبما ينسجم مع الخطط الحكومية والمستهدفات الاقتصادية التي رسمت خريطة طريقها قيادتنا الرشيدة للأعوام المقبلة.

للإطلاع على نتائج الأداء التشغيلي لــ «دافزا» خلال النصف الأول من 2018، يرجى الضغط على هذا الرابط.

اقتصاد إسلامي

سعت «دافزا» للمشـاركة في العديد من المبادرات والبعثات التي من شأنها أن تدعم استراتيجيتها للاقتصـاد الإسلامي، وأن تعرّف العالم بقطاع الحلال وأهميته، فضلاً عن تسليط الضوء على المكانة التي تحظى بها إمارة دبي كمركز حيوي لتجارة الحلال حول العالم.

كمـا أطلقت النسخة البرتغالية من دليل «دبي بوابة عالمية لصناعات الحلال».

استقطاب الشركات

أكدت «دافزا» حرصها على استقطاب شركات عالمية تسعى إلى توسيع أعمالها في المنطقة، مثل شركة «آيروجين» الإيرلندية، المتخصصة بالرعاية الصحية والمعدات الطبية، وشركة «أساهي يوكيزاي» اليابانية، المتخصصة في إنتاج الصمامات البلاستيكية، و«في آي تيك واباج» الشرق الأوسط وإفريقيا، و«سونيك وول» الشرق الأوسط وإفريقيا.

«دافزا» والابتكار

تواكب «دافزا» المبادرات التي تهدف إلى دفع عجلة الاقتصاد المحلي والإقليمي لإمارة دبي، إذ بدأت في تطبيق مشروع «دبي بلينك»، أول منصة رقمية ذكية في العالم لشركات المناطق الحرة، تعتمد على خوارزميات الذكاء الاصطناعي وتقنية «بلوك تشين».

وجاء «دبي بلينك» لدعم الخطط الرامية إلى تأسيس اقتصادات ذكية مدفوعة بالابتكار والتكنولوجيا.