«دبي سكوير» يفتح بوابة جديدة أمام قطاع التجزئة العالمي

يتخطى مشروع «دبي سكوير»، الذي أطلقته «دبي القابضة»، و«إعمار العقارية» المفاهيم التقليدية لتجارة التجزئة والترفيه من خلال توظيف الجيل الجديد من أحدث الحلول التقنية المبتكرة، ويفتح بوابة جديدة أمام قطاع التجزئة العالمي، إذ يسهم المشروع في رسم الملامح المستقبلية لقطاع تجارة التجزئة، التي تكاد فيها الحدود الفاصلة بين التسوق الفعلي والإلكتروني تختفي، كما صممت المساحات الداخلية والخارجية في أجواء اجتماعية تلاقي تطلعات الجيل الجديد من المتعاملين المهتمين بمواكبة أحدث التطورات الرقمية والتقنية، والراغبين في البقاء على اتصال دائم مع العالم من حولهم.

وأكدت شركة «إعمار العقارية»، أن «مشروع (دبي سكوير) يرسي معياراً جديداً لتجارب التسوق في القرن الحادي والعشرين»، لافتة إلى أن «دبي سكوير» سيغيّر المفاهيم التقليدية لمراكز التسوق وتجارة التجزئة، من خلال التركيز على مواكبة تطلعات واحتياجات الجيل الجديد من المستهلكين، وينسجم مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نحو ترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية ذكية. ونوهت بأن (المشروع) سيسهم في الارتقاء بدبي إلى مصافّ أهم وجهات تجارة التجزئة في العالم.

ولفتت إلى أن «دبي سكوير» تجربة جديدة تضمن قيمة كبيرة لتجار التجزئة، إذ يعد ملتقى التقنيات الحديثة والخبرة البشرية، وتتكامل فيه المرافق التجارية المبتكرة مع أحدث مفاهيم الترفيه، موضحة أن (المشروع) يعتمد مبدأ قنوات التسويق الشاملة (أومني تشانل)، ما يعزز من الإقبال على المتاجر من جهة، ويسهم في الوقت ذاته في تفعيل تواصل العلامات التجارية مع المستهلكين عبر الإنترنت.

وأوضحت أنه بفضل موقعه الحيوي ضمن «خور دبي» وبصفته وجهة التسوق الأقرب إلى ملايين المسافرين المارين بمطار دبي الدولي، يلبي «دبي سكوير» الحاجة إلى تطوير جيل جديد من الوجهات العصرية، ولاسيما في ضوء النمو السكاني الذي تشهده دبي والزيادة المستمرة في أعداد الزوار القادمين إلى المدينة من أنحاء العالم.

وفي الوقت الذي أصبحت دبي رابع أكثر المدن استقطاباً للزوار في العالم، سيكون «دبي سكوير» وجهة التسوق الأقرب إلى ملايين المسافرين العابرين من مطار دبي الدولي الذي يمكن الوصول منه خلال 10 دقائق فقط. وعلاوةً على تقديم خدماته لأكثر من ثلاثة ملايين شخص يقيمون في دبي، وأكثر من 13 مليون مسافر ترانزيت، سيصبح «دبي سكوير» محط أنظار أكثر من 2.5 مليار شخص بإمكانهم الوصول إلى دبي خلال أربع ساعات طيران فقط. وسيسهم «المشروع» في تعزيز مبيعات تجارة التجزئة في دبي والمتوقع أن تصل إلى أكثر من 43.8 مليار دولار (160 مليار درهم) بحلول عام 2021، إضافة إلى استقبال نحو 20 مليون زائر في المدينة بحلول عام 2020.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.