منح «ضمان للأوراق المالية» رخصة توفير خدمة البيع على المكشوف الفني

«سوق أبوظبي»: إدراج شركتي «مساهمة خاصة» قبل نهاية 2018

خلال حفل منح السوق شركة «ضمان» رخصة البيع على المكشوف. من المصدر

كشف الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، راشد البلوشي، أن العام الجاري يشهد إدراج شركتي «مساهمة خاصة» جديدتين في سوق أبوظبي، مشيراً إلى وجود دراسة تهدف إلى تطوير مؤشرات السوق لتحمل طابعاً عالمياً، بهدف استقطاب المؤسسات العالمية، والترويج للسوق المحلية بالاتفاق مع جهات دولية.

وقال البلوشي في تصريحات صحافية، أمس، بمناسبة منح سوق أبوظبي للأوراق المالية شركة ضمان للأوراق المالية رخصة البيع على المكشوف الفني، إن «لدى السوق استراتيجية واضحة في تطوير البنية التحتية واستقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وإتاحة الفرص للاستثمار في الأوراق المالية».

وأضاف أن «منح شركات جديدة خدمة البيع على المكشوف، يأتي تماشياً مع الاستراتيجية العامة لحكومة أبوظبي»، معتبراً أن «هذه الخدمة، تهدف إلى تطوير مهنة الوساطة التي لا تقتصر على البيع والشراء فقط، بل تعطي لشركات الوساطة فرصة لتقديم خدمات إضافية أخرى».

مكانة السوق

ووصف البلوشي خدمة البيع على المكشوف بـ«الخطوة التي ترفع من مكانة السوق عالمياً، لاسيما أن هذا الإجراء مطبق في معظم الأسواق المتطورة، ومن شأنه تعزيز مستويات السيولة، كما يطور من إدارة المخاطر، ويخدم الاستثمارات المؤسساتية بالدرجة الأولى».

وبيّن أن «خدمة البيع على المكشوف الفني تعتبر من الأدوات الاستثمارية المتقدمة، كما أنها أداة تحوط مهمة، تعمل على رفع مستوى السيولة الاستثمارية على المدى الطويل». وقال: «ندرك سعي المتداولين الجدد في السوق للبحث عن شركات وساطة موثوقة، تمكنهم من فهم آليات السوق والتداول، وذلك ضمن بيئة تتميز بالعدالة في الإفصاح والشفافية والاستدامة»، مضيفاً: «من هذا المنطلق حرص سوق أبوظبي للأوراق المالية على وضع قوانين وحقوق والتزامات واضحة تحكم التعاملات ضمن خدمة البيع على المكشوف الفني لكل من الوسطاء والمستثمرين على حد سواء، مع التزام السوق المطلق بنشر كل المعلومات المتعلقة بالخدمة وبشكل يومي عبر موقعه الإلكتروني».

تطبيق النظم

وأكد البلوشي أن «تطبيق إجراءات ونظم سوق أبوظبي للأوراق المالية في إدارة عمليات خدمة البيع على المكشوف الفني، يضمن توفير إفصاح فوري عن جميع الأسهم التي يتم تداولها ضمن الخدمة، مع الإفصاح عن حجمها اليومي، وتواريخ التداولات، فضلاً عن تحديد الوقت التلقائي لإجراء هذه العمليات، الأمر الذي يرفع ثقة المستثمرين، ويشجعهم على استثمار مدخراتهم ضمنها، نظراً لإيمانهم بالإطار القانوني المتقدم والمستند إلى الثقة والعدالة والإفصاح، والتي تشكل بمجملها المبادئ التي يلتزم سوق أبوظبي للأوراق المالية بتطبيقها واعتمادها».

خدمة أفضل

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة «ضمان للاستثمار»، شهاب قرقاش، إنه «في الوقت الذي تعمل فيه شركة ضمان للأوراق المالية على تقوية مركزها بوصفها شركة رائدة في مجال خدمات الوساطة في دولة الإمارات، يسعدنا أن نحصل على رخصة مزاولة وتقديم خدمة البيع على المكشوف الفني من سوق أبوظبي للأوراق المالية، ما يسهم في ارتقاء خدماتنا وتطويرها لخدمة السوق المحلي بشكل أفضل، كما سنعمل على تعميق علاقتنا مع سوق أبوظبي للأوراق المالية الآخذة في النمو».

إجراءات

وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية، اعتمد مجموعة من الإجراءات الرامية إلى تنظيم خدمة وعمليات البيع على المكشوف الفني، بما في ذلك تعليق التداول على سهم معين حال انخفاض سعره المرجعي بنسبة 5%، أو وصول كمية الأوراق المبيعة على المكشوف إلى مستوى 10%، وتأتي هذه الإجراءات بمجملها كجزء من سعي السوق المتواصل لتعزيز البيئة القانونية والتشريعية والاقتصادية الناظمة لعمل الخدمة.

واعتمد سوق أبوظبي إطار عمل واضحاً للتداول، يحدد آلية التعاملات في خدمة البيع على المكشوف الفني، حيث يلزم شركات الوساطة بالإفصاح عن تداول الأوراق المالية على المكشوف، وجزئيات صفقة البيع على المكشوف الفني، إضافة إلى أطر الموافقة على وكيل الإقراض والاقتراض – المقاصة.

يشار إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية هو أول سوق للأوراق المالية يوفر خدمة البيع على المكشوف الفني في منطقة الخليج العربي.

البيع على المكشوف

خدمة البيع على المكشوف الفني تتيح للمستثمرين بيع أوراق مالية لا يمتلكونها، لكنهم يلتزمون بتوفيرها ضمن فترة التسوية المعمول بها (T+2)، وذلك بهدف تحقيق أرباح تنتج عن الاستفادة من فرق السعر حال انخفاض الأسعار.

• سوق أبوظبي اعتمد إطار عمل واضحاً للتداول وإجراءات لتنظيم خدمة وعمليات البيع على المكشوف.