«اقتصادية دبي» و«الإمارات الإسلامي» يتعاونان لدعم رخص «التاجر الإلكتروني»

وقّع قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، اتفاقية تعاون مع مصرف «الإمارات الإسلامي» لتقديم الدعم لأصحاب رخص «التاجر الإلكتروني»، حيث سيقوم المصرف بتقديم خدماته المصرفية المميزة لأصحاب رخص التاجر الإلكتروني، والتي تساهم في تسهيل معاملاتهم المالية، وبالتالي تنظيم ممارسة العمل التجاري عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إمارة دبي، وضمان مزاولة الأعمال بكل شفافية وحيادية.

وقام بتوقيع الاتفاقية كل من المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، عمر بوشهاب، ونائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في «الإمارات الإسلامي»، وسيم سيفي.

وقال عمر بوشهاب: «يأتي توقيع الاتفاقية في إطار حرص القطاع على دعم وتسهيل مزاولة واستدامة الأعمال لأصحاب الرخص التجارية الإلكترونية، الأمر الذي يعزز من القدرة التنافسية واستدامة مشاريعهم في إمارة دبي. وستقدم شراكتنا الحالية قيمة مضافة للتجار من أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي، وسنواصل توفير البيئة المثالية وتقديم الدعم عبر توقيع الشراكات مع كافة الجهات من القطاعين الحكومي والخاص».

وأضاف بوشهاب: «توفر رخصة التاجر الإلكتروني العديد من الامتيازات لأصحابها، ومن أبرزها معرفة تقييم المشترين له أو المستفيدين من خدماته وأي ملاحظات من قبلهم. ويسهل البرنامج إمكانية البحث عن المشروع من خلال نوع النشاط أو الاسم التجاري، وإمكانية وصول المشتري لجميع قنوات التواصل المسجلة في صفحة واحدة، وبالتالي فتح قنوات للوصول إلى عملاء جدد».

من جانبه، قال وسيم سيفي: «نرحب بتوقيع هذه الاتفاقية مع اقتصادية دبي لدعم برنامج (التاجر الإلكتروني)، والذي يشكل المبادرة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، والمساهمة سويةً في تنشيط الحركة الاقتصادية في دولة الإمارات».

وأضاف: «(الإمارات الإسلامي) ملتزم بدعم (خطة دبي 2021) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتنفيذ اهداف رؤية حكومة دولة الامارات للعام 2021. وفي هذا الإطار ستتيح لنا اتفاقية التعاون مع اقتصادية دبي دعم مبادرة (التاجر الإلكتروني) من خلال فتح حسابات مصرفية وتسهيل الخدمات المصرفية وتقديم عروض مميزة التي من شأنها أن تدعم رواد الأعمال لتحويل رخصهم الى مشاريع مستقبلية ناجحة، وتساهم في نمو اقتصادنا الوطني».

وتعنى مبادرة «التاجر الإلكتروني» بترخيص المشاريع التجارية التي تدار عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي القاطنين في إمارة دبي الذين يتخذون من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لممارسة أعمالهم التجارية.