الذهب يتعافى من أدنى مستوياته في 6 أسابيع

النفط يرتفع وسط مخاوف من استمرار التخمة في المعروض

ارتفعت في السوق العالمية، أمس، أسعار الذهب والنفط، إذ سجلت أسعار النفط ارتفاعاً مع توجه المستثمرين لتغطية مراكز مدينة، على الرغم من المخاوف بشأن استمرار التخمة في المعروض بالأسواق العالمية.

وازداد خام القياس العالمي «مزيج برنت» في العقود الآجلة 35 سنتاً، أو ما يعادل 0.7% إلى 46.18 دولاراً للبرميل، في وقت ارتفع فيه «خام غرب تكساس الوسيط الأميركي» 30 سنتاً أو 0.7% في العقود الآجلة إلى 43.68 دولاراً للبرميل.

وتعني هذه المكاسب أن السوق مرتفعة قليلاً، منذ بداية الأسبوع الجاري، بعد أن ظلت منخفضة خلال معظم الفترات في مايو الماضي.

وتحاول منظمة الدولة المصدرة للبترول (أوبك)، وشركاء لها، تقليص تخمة المعروض في أسواق الخام العالمية، من خلال خفض الإنتاج. وقد اتفقت دول المنظمة مع 11 من المصدرين من خارجها، في مايو الماضي، على تمديد خفض للإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، حتى نهاية مارس 2018.

وعلى الرغم من خفض الإنتاج، الذي بدأ في يناير 2017، فإن الأسواق لاتزال بها إمدادات وفيرة، نتيجة زيادة الإنتاج في أماكن أخرى.

وارتفع إنتاج النفط الصخري الأميركي بنحو 10%، منذ العام الماضي، إلى 9.4 ملايين برميل يومياً، وبلغ عدد منصات الحفر النفطية الأميركية العاملة أعلى مستوى في أكثر من ثلاث سنوات.

إلى ذلك، ارتفع الذهب متعافياً من أدنى مستوياته في نحو ستة أسابيع. وصعد الذهب في السوق الفورية 0.6% إلى 1251.84 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعدما هبط إلى 1236.46 دولاراً، أول من أمس، مسجلاً أدنى مستوياته منذ 17 مايو الماضي.

وارتفعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة، تسليم أغسطس 0.5%، إلى 1252.20 دولاراً للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.8% إلى 16.68 دولاراً للأوقية، وصعد البلاديوم 0.4% إلى 868.25 دولاراً للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 1.1% إلى 922.90 دولاراً للأوقية، متعافياً من أدنى مستوياته في ستة أسابيع.

طباعة