«دناتا» تعلن عن استحواذ لها بالسوق الكندية قريباً

«إياتا»: سوق النقل الجوي في الإمارات ستتضاعف خلال 10 سنوات

صورة

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن يتضاعف حجم قطاع النقل الجوي في الإمارات، خلال الـ10 إلى الـ15 سنة المقبلة، مشيراً إلى أن الإمارات تعد ضمن أسرع أسواق النقل الجوي نمواً في العالم.

وذكر مسؤولون ومديرون، خلال المؤتمر الدولي الثالث لإدارة الطيران المدني، الذي عقد في دبي، أمس، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن الإمارات لديها حالياً 172 اتفاقية للنقل الجوي، منها 97 اتفاقية محررة بالكامل. إلى ذلك، أفادت شركة «دناتا» بأنها ستعلن قريباً عن عملية استحواذ لها في السوق الكندية، لتكون أول شراكة لـ«دناتا» في كندا.

توسع متواصل

استراتيجية جديدة

قال رئيس جامعة الإمارات للطيران، الدكتور أحمد العلي، إن «الطاقة الاستعابية للجامعة تصل حاليا إلى 5000 طالب»، مشيرا إلى أن «الجامعة تعتزم إجراء توسعات خلال السنوات المقبلة مع ارتفاع عدد الطلبة».

وأضاف العلي خلال المؤتمر الدولي الثالث لإدارة الطيران المدني الذي عقد في دبي، أمس أن «الجامعة تركز حالياً على استراتيجية جديدة تتمثل في رفع نسبة الطلبة من الخارج إلى نحو 50%».

وتفصيلاً، قال مدير منطقة الخليج في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، مايكل هيريرو، إنه «من المتوقع أن يتضاعف حجم قطاع النقل الجوي في السوق الإماراتية، خلال الـ10 إلى الـ15 عاماً المقبلة، بنسبة نمو تصل إلى أكثر من 6% سنوياً، مقارنة مع 4.8% في منطقة الشرق الأوسط»، مشيراً إلى «التوسع المتواصل للناقلات الإماراتية، ومعدلات النمو التي تحققها المطارات المحلية في أعداد الركاب».

وقال هيريرو، خلال المؤتمر الدولي الثالث لإدارة الطيران المدني، الذي عقد في دبي، أمس، إن «دولة الإمارات تعد ضمن أسرع أسواق النقل الجوي نمواً في العالم».

أجواء مفتوحة

من جهته، قال المدير العام لهيئة الطيران المدني في دبي، محمد أهلي، إنه «على مر السنين، أسهم قطاع الطيران بشكل كبير في التطور السريع في دبي، وفي اقتصاد الإمارة»، مشيراً إلى أن «قطاع النقل الجوي شهد العديد من الإنجازات الاستثنائية، منذ أن حطت الطائرة التجارية الأولى على خور دبي».

وذكر أهلي أن «اتفاقيات الأجواء المفتوحة، وتطوير البنية التحتية، وإنشاء شركة (دناتا)، فضلاً عن سوق دبي الحرة، ومؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، إضافة إلى شركتي (طيران الإمارات) و(فلاي دبي)، كلها عوامل أسهمت في إنجاح قطاع النقل الجوي في الإمارة».

بدورها، قالت المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية والشؤون الدولية في الهيئة العامة للطيران المدني، ليلى حارب المهيري، إن «الإمارات لديها، اليوم، 172 اتفاقية للنقل الجوي، منها 97 اتفاقية محررة بالكامل»، مشيرة إلى أن «النمو المتواصل للحركة الجوية، في السوق المحلية، يشكل تحدياً أمام ازدحام الأجواء، التي تعمل الهيئة على إعادة هيكلتها لمواكبة معدلات النمو».

طاقة استيعابية

إلى ذلك، قال رئيس شركة «دناتا» وخدمات مجموعة الإمارات، غاري تشابمان، إن «الشركة ستعلن، خلال الفترة القريبة المقبلة، عن عملية استحواذ لها في السوق الكندية، لتكون أول شراكة لـ(دناتا) في كندا». وتوقع تشابمان أن «تسجل الشركة عائدات أعلى خلال السنة المالية المقبلة، رغم التحديات الاقتصادية والتشغيلية التي تواجه قطاع النقل الجوي»، مشيراً إلى أن «هناك طاقة استيعابية كبيرة في السوق، أثرت في العائدات، في ظل تراجع الأسعار».

وأوضح تشابمان أن «هناك حالة عدم يقين في ظل التطورات الاقتصادية، وعلى القطاع الاستعداد لذلك»، لافتاً إلى أن «قطاع الشحن الجوي يسجل أداء جيداً في دبي، في حين أن وتيرة النمو في الشرق الأقصى أضعف».

وأفاد بأن «أعمال الشركة في السوق البرازيلية تشهد نمواً، بعد تملكها حصة أغلبية في شركة (آر إم للخدمات الأرضية)».

طباعة