‬121 موظفاً في «أبوظبي التجاري» يحصلون على شهادة «معهد الأوراق المالية»

«أبوظبي التجاري» حقق نسبة نجاح وصلت إلى ‬90٪. أرشيفية

أعلن بنك أبوظبي التجاري، أمس، عن حصول ‬121 من موظفيه المتخصصين في مجال إدارة الثروات والاستثمار على «شهادة المقدمة الدولية للأوراق المالية والاستثمار»، من قبل معهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني.

ويعد المعهد مؤسسة ذات شهرة واسعة تحظى باحترام وتقدير كبيرين في أوساط قطاع الأوراق المالية والاستثمار في المملكة المتحدة، وعدد من مراكز المال الرئيسة حول العالم.

وحقق «أبوظبي التجاري» نسبة نجاح وصلت إلى ‬90٪، مقارنة بالمعدل الحالي البالغ ‬61٪ من مجموع المتقدمين لنيل هذه الشهادة الرفيعة، وإضافة إلى ذلك، حصل ‬19 من بين الموظفين الـ‬121 على تقدير امتياز.

وذكر البنك، في بيان له، أمس، أن ‬50 موظفاً آخرين تقدموا للحصول على الشهادة بنهاية عام ‬2012، كونها أصبحت أحد المؤهلات التي يجب على جميع مديري العلاقات المصرفية في مجال الاستثمار الحصول عليها.

وقال رئيس مجموعة الموارد البشرية في بنك أبوظبي التجاري، علي درويش، إن «تحقيق فريق إدارة الثروات هـذا الإنجاز، يدل علـى مدى التزامهم بأصول الصناعة المصرفيـة، ونحن نتطلع إلى الحفاظ على هـذا المعدل العالي من النجاح».

من جهته، قال رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في البنك، آروب موكوبادهاي: «تنطوي هـذه المبادرة علـى تغيير وتحديث قـواعد العمل، من خلال رفع مستوى المهنية والاحترافية في مجال الصناعـة المصرفيـة، ويأتي إنجازنا دليلاً على أن خدماتنا تقدم، من خلال فريق من المهنيين المتخصصين الذين يتمتعون بأقصى درجات الكفاءة، وأعلى المؤهلات العلمية والعملية».

يشار إلى أن شهادة الأوراق المالية والاستثمار تعد مؤهلاً عالمياً مستقلاً يركز على الأسواق الدولية، ويقدم نظرة عامة على جميع نواحي ومجالات الصناعة المالية، وهي مصممة خصيصاً للعاملين في قطاع الاستثمار.

ونظم هذا البرنامج «أكاديمية الطموح» من بنك أبوظبي التجاري، التي تمثل ذراع التدريب في مجموعة الموارد البشرية لدى البنك، وذلك بالشراكة مع معهد الأوراق المالية والاستثمار في المملكة المتحدة، الجهة المانحة للشهادة وبالتعاون مع معهد «سيفين سيتي ليرنينينغ»، إذ حصل المتدربون على ما مجموعه ‬60 ساعة من الدراسة عبر الإنترنت، والفصول الدراسية الفعلية مدة ستة أشهر.

طباعة