1.3 مليار درهم إسهاماتها في المسؤولية الاجتماعية محلياً في 4 سنوات

7.6 مليارات درهم أرباح «اتصالات» في 2010

استثمارات «اتصالات» الدولية نمت 46٪ العام الماضي. أرشيفية

أعلنت «اتصالات»، في بيان لها، أمس، عن نتائجها المالية الأولية الموحدة للعام ،2010 إذ حققت المجموعة نمواً في الإيرادات الموحدة خلال عام ،2010 لتصل إلى 31.9 مليار درهم، مقابل 31.3 مليار درهم عام ،2009 بنسبة نمو بلغت 2٪، كما ارتفعت الأصول الصافية للمجموعة إلى 42.6 مليار درهم مقارنة بـ40.4 مليار درهم خلال عام ،2009 بنسبة نمو 5٪.

وتراجعت الأرباح الصافية للمجموعة إلى 7.6 مليارات درهم، مقارنة بـ8.8 مليارات درهم عام ،2009 لتصل أرباح السهم في عام 2010 إلى 97 فلساً مقابل 1.12 درهم في عام ،2009 وتم تعديل حصة السهم من الأرباح للعام 2010 نتيجة لأسهم المنحة الصادرة خلال عام .2009

وقال رئيس مجلس إدارة «اتصالات»، محمد عمران، إنه «على الرغم من آثار الأزمة المالية العالمية على قطاع الاتصالات على المستوى العالمي، إضافة إلى الارتفاع المتزايد في مستوى تنافسية القطاع في الأسواق التي نعمل بها، فإن نتائجنا المالية تظهر أن (اتصالات) مستمرة في تحقيق نتائج مالية جيدة ومرضية للغاية».

وأضاف أن «(اتصالات) أدركت منذ سنوات أن فرص النمو في الهاتف المتحرك في الإمارات ستقل نتيجة التشبع العالي الذي تشهده الدولة، لذلك طورت استراتيجية طويلة الأمد ترتكز على تنويع مصادر الدخل والتوجه نحو الاستثمارات الخارجية على المستويين الإقليمي والعالمي، بهدف توفير مصادر دخل جديدة من شأنها المحافظة على معدلات النمو في الإيرادات والأرباح، وبما يخدم مصالح المؤسسة والمساهمين».

وأشار إلى أن «استثمارات (اتصالات) الدولية حققت نمواً العام الماضي بنسبة 46٪ من إيرادات المجموعة مقارنة بعام ،2009 ومازالت تحمل فرصاً واعدة بالنمو خلال السنوات المقبلة»، مؤكداً أن «المؤسسة بدأت فعلاً بتحقيق عائدات مالية في العديد من الاستثمارات الدولية، ضمن معدل زمني أقل مما كان متوقعاً».

وقال عمران إن «استراتيجية (اتصالات) الاستثمارية ارتكزت على التوسع في الأسواق الدولية ذات الانتشار المنخفض في خدمات الاتصالات، ما يمنحها فرصة أكبر للنمو وتعظيم العوائد، وشهد عدد مشتركي المجموعة نمواً مطرداً، إذ بلغ عدد المنضمين إلى خدمات اتصالات 25 مليون مشترك، ليرتفع بذلك إجمالي متعاملي الشركة إلى 135 مليون مشترك موزعين على 18 دولة، في حين يزيد عدد سكان الدول التي توجد بها (اتصالات) على ملياري نسمة».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي بالإنابة في «اتصالات»، ناصر بن عبود الفلاسي، إن «(اتصالات) رغم انتهاجها سياسات ترشيدية في مجالات عدة في قطاعات العمل، فإنها مستمرة في مسؤولياتها الاجتماعية والتزامها بالدعم المتواصل للمبادرات والفعاليات الاجتماعية، إذ يقدر حجم مساهمة المؤسسة في هذا المجال بنحو 1.3 مليار درهم خلال الأعوام الأربعة الماضية».

طباعة